أردوغان: تنظيم الدولة وأكراد وسوريون وراء تفجيري أنقرة   
الخميس 1437/1/9 هـ - الموافق 22/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:10 (مكة المكرمة)، 16:10 (غرينتش)

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تفجير أنقرة الانتحاري المزدوج الذي وقع في العاشر من الشهر الجاري وراح ضحيته نحو مئة قتيل و250 جريحا عمل إرهابي جماعي.

وقال أردوغان -في لقاء مع اتحاد نقابات عمالية في أنقرة- إن التفجير يحمل بصمات كل من تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني والمخابرات السورية وحزب الاتحاد الديمقراطي.

وأكد الرئيس التركي "أنهم خططوا جميعا لهذه العملية"، وأضاف "البعض يقولون إن داعش (تنظيم الدولة) هو المسؤول... إنه عمل إرهابي جماعي بامتياز".
 
وكانت وكالة أنباء الأناضول قالت الاثنين الماضي إن السلطات التركية تعرفت على أحد المفجرين ويدعى يونس إمري ألاجوز.

وقال مسؤولون إنهم يعتقدون بأن ألاجوز كان عضوا في خلية محلية تابعة لتنظيم الدولة في بلدة أديامان (جنوب شرق البلاد). 

وقبيل الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، جدد هذا الهجوم انتقادات المعارضة لأردوغان واتهامه بأنه تجاهل عمدا تأمين سلامة التجمع المستهدف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة