أول إصابة صينية بشرية بإنفلونزا الطيور تعود لعام 2003   
الثلاثاء 1427/7/14 هـ - الموافق 8/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)

مصابان بإنفلونزا الطيور يتلقيان العلاج في الصين (الفرنسية-أرشيف)
قالت وزارة الصحة الصينية إن أول إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور على أراضيها تعود للعام 2003 وتحديدا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت بكين تعتبر أن أولى إصابات بشرية بهذا المرض على أراضيها تعود لعام 2005.

وطلبت منظمة الصحة العالمية في يونيو/ حزيران الماضي توضيحات من بكين حول هذه الإصابة، إثر نشر رسالة لثمانية علماء صينيين بمجلة نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين تكشف عنها.

من جهة أخرى أثبتت تحليلات في إندونيسيا أن وفاة فتى بالـ16 من عمره أمس تعود لإصابته بإنفلونزا الطيور.

وقال متحدث باسم المشفى الذي توفي فيه الفتى بجاكرتا إن عينات من الدم أرسلت إلى مختبر تابع للصحة العالمية.

43 حالة وفاة
وفي حال أثبت صحة نتائج التحليلات المحلية للوفاة فإن عدد المتوفين بإندونيسيا وحدها بسبب الإصابة بإنفلونزا الطيور سيرتفع لـ 43 شخصا، وبذلك تصبح إندونيسيا مع فيتنام الأكثر إصابة بهذا المرض.

وذكرت منظمة الصحة أن أكثر من نصف الوفيات في العالم بمرض إنلفونزا الطيور منذ مطلع العام، هم إندونيسيون.

وتتعرض إندونيسيا لانتقادات بسبب عدم بذلها جهدا كافيا للقضاء على الفيروس المسبب للمرض القاتل. وتمتنع جاكرتا حتى الآن عن إجراء عمليات إعدام جماعي للدواجن بدعوى نقص الموارد وعدم جدوى تلك الخطوة في ظل تربية السكان لملايين الطيور بأفنية المنازل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة