انفجار قنبلة في إسبانيا وجرح شرطي   
الثلاثاء 1427/1/29 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:16 (مكة المكرمة)، 4:16 (غرينتش)
الشرطة تعاين مكان انفجار قنبلة في شمال إسبانيا قبل عشرة أيام (الفرنسية)
قالت الشرطة الإسبانية إن قنبلة انفجرت في مبنى محكمة بمنطقة الباسك الليلة الماضية فأصابت شرطيا بجروح.
 
وتوجهت الشرطة إلى مبنى المحكمة في بلدة مونجيا قرب ميناء بيلباو، بعد أن شاهد أحد المارة لفافة مريبة واستدعى الشرطة. وانفجرت القنبلة قبل أن تتمكن الشرطة من تطويق المنطقة.
 
وأصيب شرطي في الانفجار. وقال راديو إسبانيا إن سقف المبنى انهار من شدة الانفجار.
 
ولم يصدر إعلان بالمسؤولية لكن الهجوم يحمل بصمات جماعة إيتا الانفصالية المسلحة في الباسك التي كثيرا ما استهدفت محاكم ومباني حكومية أخرى.
 
غير أن إيتا كانت عادة تصدر تحذيرا قبل أن تنفجر قنابلها مؤخرا. وفي هذه المرة لم يكن هناك تحذير.
 
وهذا ثاني انفجار في يومين في منطقة الباسك. وانفجرت عبوة ناسفة صغيرة يوم الأحد في ماكينة للصرف الآلي في فيتوريا مما أسفر عن إصابة شخصين.
 
ولم تعلن أي جماعة المسؤولية عن ذلك الانفجار لكن إيتا كانت أعلنت المسؤولية عن انفجارين سابقين وقعا هذا الشهر.
 
ووقع الانفجار في وقت يتصاعد فيه التوتر أثناء البحث عن نهاية للحملة المسلحة التي تشنها إيتا منذ 38 عاما سعيا إلى وطن مستقل للباسك.
 
وشارك عشرات الآلاف من الأسبان في مسيرة احتجاج في مدريد يوم السبت لحث الحكومة الاشتراكية على عدم التفاوض مع إيتا.
 
وفي وقت سابق لمح رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو إلى أن نهاية حملة إيتا أصبحت تلوح في الأفق، وعرض إجراء محادثات مع الجماعة إذا نبذت العنف لكنه نفى أن تكون هناك اتصالات جارية.
 
وقتلت إيتا التي يعتبرها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة جماعة إرهابية أكثر من 800 شخص منذ عام 1968.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة