إرجاء محاكمة المتهم بقتل زهرة كاظمي في إيران   
الثلاثاء 1424/8/12 هـ - الموافق 7/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حراسة مشددة أمام قاعة المحكمة في العاصمة طهران (رويترز)

أرجأت محكمة إيرانية في العاصمة طهران محاكمة المتهم بالتسبب في مقتل الصحفية الإيرانية الكندية زهرة كاظمي إلى أجل غير مسمى بعد مناقشات استمرت ساعتين صباح اليوم دافع فيها المتهم عن نفسه ببراءته.

وقال صحفيون تابعوا وقائع الجلسة إن المناقشات علقت حتى إشعار آخر لإتاحة الوقت لمحامي الدفاع لدراسة الملف.

وكان ممثل الاتهام جعفر رشاداتي تلا قبل ذلك الاتهام الموجه إلى محمد رضا أقدم أحمدي عنصر الاستخبارات الذي استجوب كاظمي خلال اعتقالها, وهو "القتل شبه العمد".

زهرة كاظمي
وطلب الاتهام إدانته بموجب المادة 616 من قانون العقوبات الذي ينص على السجن ثلاثة أعوام ودفع دية لأسرة الضحية إذا طلبت ذلك. وقد رفض المتهم رفضا قاطعا الاتهامات الموجهة إليه.

كما اتهمت جهة الادعاء في المحاكمة التي جرت بحضور سفير كندا فيليب ماكينون بعض أعضاء وزارة الاستخبارات بالسعي "لخنق القضية".

ويمكن أن تسمح محاكمة عنصر الاستخبارات هذا الذي استجوب كاظمي خلال اعتقالها بسبب التقاطها صورا أمام سجن في طهران, بكشف ملابسات وفاة الصحفية خلال استجوابها على ما يبدو. وتوفيت كاظمي بنزيف بالدماغ بسبب كسر في الجمجمة في العاشر من يوليو/ تموز الماضي في المستشفى.

ويفيد تقرير لجنة تحقيق أمر بتشكيلها الرئيس محمد خاتمي أن كاظمي انتقلت من النيابة إلى الشرطة ثم عادت إلى النيابة قبل وفاتها. وقد استجوبت في أجهزة الاستخبارات المعروفة بقربها من الإصلاحيين, في الساعات الـ26 الأخيرة. ويؤكد التقرير أنها أصيبت بالكسر في الجمجمة في الساعات الـ36 التي سبقت إدخالها المستشفى.

وقد أدت هذه القضية إلى تأجيج التوتر بين الإصلاحيين والمحافظين الذين يشكل القضاء أحد معاقلهم. كما أدت إلى تدهور العلاقات بين كندا وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة