تظاهرات تطالب بالديمقراطية في هونغ كونغ   
الأحد 1425/4/10 هـ - الموافق 30/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مؤيدون للديمقراطية يحرقون العلم الصيني بهونغ كونغ (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر الآلاف من سكان هونغ كونغ اليوم الأحد للمطالبة بالديمقراطية وإحياء لذكرى حركة الطلاب الذين جرى قمعهم في ميدان تياننمين بالعاصمة بكين عام 1989.

وتأتي المظاهرة الاحتجاجية التي شارك فيها أكثر من خمسة آلاف متظاهر بعد أن حذرت الصين من أنها سوف لن تسمح بقيام ديمقراطية كاملة في المستعمرة البريطانية السابقة. ورفع المتظاهرون شعارات تنادي بإعادة السلطة للشعب وإنهاء حكم الحزب الواحد وهي شعارات أدانها المسؤولون الصينيون.

وفي الوطن الأم الصين يحظر الحزب الشيوعي الحاكم أي حزب سياسي آخر.

وزادت وتيرة العنف السياسي بعد أن قالت بكين الشهر الماضي إنها لن تسمح بإجراء انتخابات مباشرة كاملة عام 2007 عندما يحين الموعد القادم لانتخاب حاكم للمدينة.

ورغم إحياء المتظاهرين لذكرى الحركة الموالية للديمقراطية في بكين عام 1989 والتي انتهت بإراقة الدماء بعد قمع الزعماء الصينيين لها بالدبابات الأمر الذي أسفر عن مقتل المئات في ميدان تياننمين ببكين، فإن مظاهرات هذا العام طالبت بقدر أكبر من الديمقراطية لهونغ كونغ.

ويقف خلف المظاهرة تحالف هونغ كونغ لتأييد حركات الديمقراطية الوطنية في الصين. وتأسس التحالف بعد أحداث تياننمين كما أن العديد من أعضائه البارزين هم من المشرعين المطالبين بالديمقراطية الذين لم يسمح لهم بدخول الوطن الأم منذ تأسيس التحالف. وتعتبر هونغ كونغ الوحيدة من بين المدن الصينية التي تحتفل بذكرى تياننمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة