شهيد باقتحام إسرائيلي لمخيم الأمعري برام الله   
الأربعاء 1435/11/17 هـ - الموافق 10/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

 ميرفت صادق-رام الله

استشهد شاب فلسطيني فجر اليوم الأربعاء في مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال اندلعت عقب اقتحامها مخيم الأمعري للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة رام الله في الضفة الغربية لتنفيذ عمليات اعتقال.

وقال مدير مجمع فلسطين الطبي في رام الله أحمد البيتاوي إن الشاب عيسى القطري (22 عاما) من مخيم الأمعري استشهد بعد إصابته بعيار ناري في القلب مباشرة.

وأفادت مصادر محلية للجزيرة نت بأن شبان المخيم واجهوا بالحجارة والزجاجات الفارغة قوات إسرائيلية معززة اقتحمت المخيم لتنفيذ عمليات اعتقال، لكن الجنود الإسرائيليين أطلقوا الرصاص الحي باتجاه الشبان.

وقالت المصادر إن جنود الاحتلال عرقلوا أيضا وصول سيارة الإسعاف لنقل الشهيد إلى المستشفى مباشرة، مما أدى إلى نقله بعد حين جثة هامدة، كما اعتقلت قوات الاحتلال قبل انسحابها من المخيم صباح اليوم الشاب علاء جلايطة بدعوى أنه مطلوب لأجهزتها.

والشهيد عيسى القطري هو ابن عم الشهيد محمد أحمد القطري الذي قتل برصاص إسرائيلي في مواجهات أمام مستوطنة "بسغوت" الإسرائيلية شرق مدينة البيرة قرب رام الله في الثامن من أغسطس/آب الماضي.

وتسود الضفة الغربية حالة من التوتر اليوم عقب إعلان الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإضراب الشامل بعد استشهاد الأسير رائد الجعبري (35 عاما) إثر نقله إلى مستشفى سوروكا ببئر السبع أمس الثلاثاء.

وأكد مسؤولون ومراقبون فلسطينيون أن الجعبري استشهد تحت التعذيب، مفندين الرواية الإسرائيلية التي تتحدث عن انتحاره داخل السجن.

وقال مسؤول هيئة الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع إنهم يشككون في الرواية الإسرائيلية عن انتحار الجعبري، الذي ينحدر من محافظة الخليل واعتقل أثناء العدوان على غزة بتهمة محاولة دهس مستوطنين قرب مستوطنة عتصيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة