فقدان مائة لاجىء إثيوبي بسواحل الصومال   
الأربعاء 9/2/1425 هـ - الموافق 31/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحكومة اليمنية تعد قانونا لتنظيم أوضاع اللاجئين (الجزيرة)
أكد مسؤول في مكتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بصنعاء لوكالة الصحافة الفرنسية أن أكثر من مائة لاجئ إثيوبي فُقدوا قبالة السواحل الصومالية, إثر غرق سفينة كانت تقلهم إلى اليمن بعد اصطدامها بسفينة صومالية.

وقال محمد عارف مسؤول مكتب المفوضية في عدن إن "حوالي 110 لاجئين إثيوبيين فقدوا قبالة سواحل مدينة بوصاصو الصومالية إثر اصطدام سفينة إثيوبية بسفينة صومالية في 20 آذار/مارس".

وأضاف أن "السفينة الإثيوبية التي كانت تقل 120 لاجئا غرقت", موضحا أنه لم يعثر سوى على 13 منهم أحياء معظمهم من أفراد طاقمها. ولم يشر إلى مصير الركاب الآخرين.

جاء ذلك في الوقت الذي ترتفع فيه أصوات في اليمن مطالبة بترحيل اللاجئين الإثيوبيين والصوماليين من البلاد، بزعم علاقتهم بتفشي الجريمة.

وتعكف الحكومة اليمنية على إعداد قانون ينظم أوضاع هؤلاء اللاجئين الذين يبلغ عددهم أكثر من ستمائة ألف لاجئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة