تصديق أحكام بالإعدام على متهمين بقتل ضباط بمصر   
الاثنين 1435/4/10 هـ - الموافق 10/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)
المحكوم عليهم بالإعدام أدينوا بقتل جنود وضباط في هجوم على قسم شرطة ثاني العريش (غيتي)

صدّقت الرئاسة المصرية اليوم الاثنين على أحكام بإعدام 14 شخصا، والسجن المؤبد لأربعة آخرين بعد إدانتهم بالهجوم على قسم شرطة ثاني العريش في محافظة شمال سيناء، كما نفذت قوات من الجيش والشرطة حملة أمنية في قرى جنوب رفح والشيخ بالمحافظة أسفرت عن اعتقال 37 شخصا.

ووفقا لبيان صادر عن النيابة العامة، فقد صدّق مكتب شؤون أمن الدولة العليا برئاسة الجمهورية على أحكام الإعدام والمؤبد في قضية الهجوم على قسم ثاني العريش والهجوم على قوة تأمين بنك الإسكندرية فرع العريش عام  2011، مما أدى إلى مقتل جنود وضباط من الشرطة والقوات المسلحة.

كما تضمن قرار التصديق الأحكام الصادرة في قضية تفجيرات الأزهر وميدان عبد المنعم رياض ومنطقة السيدة عائشة التي وقعت عام 2005، والتي كان قد صدر فيها الحكم بإدانة تسعة متهمين, حيث عوقب أربعة متهمين بالسجن المؤبد، والسجن عشر سنوات لمتهمين اثنين آخرين، والسجن المشدد لمدة ثلاث سنوات لمتهم واحد، والحبس مع الشغل لمدة عام واحد لمتهمين اثنين آخرين.

وتعود وقائع تلك القضية -بحسب بيان النيابة- إلى تكوين المتهمين لجماعة سرية عنقودية على نهج تنظيم القاعدة، واعتناق أفكار تكفيرية متطرفة قوامها تكفير الحاكم وإباحة الخروج عليه وعلى أعوانه، ومقاومتهم بالقوة والعنف، وقتال العدو البعيد وهم الأجانب الموجودين بالبلاد، والقيام بعمليات انتحارية تستهدف قتلهم.

وبدأ المتهمون عملياتهم "الإرهابية" بتفجير مواد مفرقعة في شارع جوهر القائد بمنطقة الأزهر وسط تجمع يضم سائحين أجانب، مما أسفر عن قتل العديد من الضحايا المصريين والأجانب, وإصابة آخرين، كما قامت الجماعة بتفجير عبوة بميدان عبد المنعم رياض بمنطقة وسط القاهرة، ثم ارتكبت واقعة إطلاق النيران تجاه حافلة تقل سائحين أجانب بمنطقة السيدة عائشة، حسب البيان.

وضمت الأحكام المصدق عليها أيضا اقتحام أحد الأشخاص لقطار سمالوط (محافظة المنيا) المتجه للقاهرة وإطلاق النيران على بعض المواطنين, فقتل أحدهم وأصيب خمسة آخرون مطلع يناير 2011، وقضت محكمة الجنايات بإجماع الآراء بمعاقبة الجاني بالإعدام شنقا.

يذكر أن مكتب شؤون أمن الدولة ذو تشكيل قضائي خالص، حيث يتولى قضاته مراجعة الأحكام القضائية الصادرة عن محاكم جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، وفحص التظلمات المقدمة من المحكوم عليهم فيها، وإقرار الأحكام والتصديق عليها لتنفيذها أو عدم إقرار الأحكام واتخاذ القرار بإعادة المحاكمات.

الحملة الأمنية أسفرت عن اعتقال 37 شخصا (الفرنسية-أرشيف)

حملة أمنية
في غضون ذلك، قال مصدر أمني مصري إن قوات من الجيش والشرطة نفذت اليوم حملة أمنية في قرى جنوب رفح والشيخ  بشمال سيناء، مما أسفر عن اعتقال 37 شخصا.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر قوله إنه تم العثور أثناء الحملة على بندقية آلية وعدد من الذخائر، مشيرا إلى أن قوات الأمن "حرقت 21 عشة تستخدمها العناصر التكفيرية كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد عناصر الجيش والشرطة، وكذلك حرق وتدمير 23 دراجة بخارية من دون لوحات معدنية".

وحسب المصدر، أسفرت جهود سلاح المهندسين عن تدمير ثمانية أنفاق كانت تستخدم في تهريب البضائع والأفراد على طول الحدود مع قطاع غزة.

يذكر أنه على مدى الأشهر الأخيرة وقعت عدة تفجيرات وهجمات على المقرات العسكرية والأمنية في شبه جزيرة سيناء، في حين تواصل قوات الجيش والشرطة حملة أمنية واسعة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والمصابين، إضافة إلى إلقاء القبض على عدد من الذين وصفوا بـ"الإرهابيين"، وهدمت مساجد ومنازل، خاصة في منطقتي العريش والشيخ زويد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة