إسرائيل تغلق 94% من ملفات شكاوى الفلسطينيين   
الثلاثاء 1429/10/28 هـ - الموافق 28/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)

التحقيقات نادرة في الشكاوى ضد انتهاكات الجيش الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)

أغلق الجيش الإسرائيلي ملفات 94% من الشكاوى التي قدمها فلسطينيون ضد اعتداءات نفذها عسكريون إسرائيليون ضدهم، حسب ما أفادت به منظمة "يش دين" الإسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان في تقرير نشر اليوم.

وذكر التقرير أنه من أصل 1246 ملفا فتحت بين أعوام 2000 و2007 بشأن اعتداءات جنود الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، صدرت تهم رسمية بشأن 76 ملفا فقط أي ما يعادل 6% من العدد الإجمالي للشكاوى.

وأدين في هذه التهم 110 عسكريين وصدرت بحق معظمهم عقوبات خفيفة وفق الإحصاءات التي قدمها الجيش الإسرائيلي لمنظمة يش دين غير الحكومية.

وأوضحت المنظمة أن معظم الشكاوى قدمها فلسطينيون أو هيئات تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان، في حين لا يجرؤ الكثير من الضباط والجنود الإسرائيليين على تقديم شكوى إلى القضاء العسكري بسلوك رفاقهم.

وعلق المحامي مايكل سفارد مستشار يش دين القانوني بعد صدور التقرير قائلا إن "عدد التحقيقات المتدني وعدد الإدانات الأكثر تدنيا يطعنان في سمعة جيش يفترض أن يحمي السكان الفلسطينيين من التجاوزات التي يرتكبها جنوده".

وندد سفارد بـ"مؤامرة الصمت" التي تحاك داخل الجيش الإسرائيلي بهدف التكتم على التجاوزات والاعتداءات التي اقترفت بحق الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة