مليون إيطالي يتظاهرون ضد سياسة برلسكوني   
الجمعة 1423/8/12 هـ - الموافق 18/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلاب إيطاليون يحرقون دمية لسيلفيو برلسكوني (أرشيف)

شارك أكثر من مليون إيطالي في تظاهرات بعدة مدن
رئيسية ملبين دعوة إلى إضراب عام أطلقها أكبر اتحادات النقابات الثلاثة في البلاد، احتجاجا على السياسة الاجتماعية لرئيس الحكومة سيلفيو برلسكوني.

فقد قال الأمين العام لاتحاد النقابات غوليالمو إبيفاني إن "الإضراب اليوم ومعدلات المشاركة في كل إيطاليا يؤكدان أننا على حق". وأضاف إبيفاني "لقد أظهرنا أن غالبية المواطنين لا يستسلمون لسياسة صناعية خاطئة أدت إلى تدهور البلاد"، منتقدا الحكومة والاتحادين النقابيين الآخرين اللذين اعتبرا الإضراب "قضية سياسية".

وشارك في التظاهرات في تورينو 200 ألف شخص، بحسب الاتحاد النقابي في حين قدرت مديرية الشرطة بالمدينة عدد المتظاهرين بين 25 و30 ألف متظاهر. وفي ميلانو العاصمة الاقتصادية للبلاد قالت المتحدثة باسم الاتحاد ماريا تيريزا ماغنس إن 250 ألف شخص شاركوا في التظاهرة.

وقدر الاتحاد معدل المشاركة في الإضراب بـ 70% في الإدارات العامة و100% في بعض الشركات الخاصة.

وفي باليرمو (صقلية) تقدمت عائلات 1800 عامل في مصنع شركة فيات للسيارات -الذي سيقفل أبوابه نهاية العام- التظاهرة التي ضمت 30 ألف شخص.

وشهدت حركة النقل العام في المدن اضطرابا إلى جانب الرحلات الجوية ورحلات القطارات وحركة المدارس والمستشفيات والإدارات العامة.

يشار إلى أن النقابات الثلاث الكبرى في إيطاليا نظمت إضرابا استمر ثماني ساعات في أبريل/ نيسان الماضي بمشاركة 13 مليون شخص، احتجاجا على خطط الحكومة لإصلاح سوق العمل مما أدى إلى شل الحركة في إيطاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة