أثينا: انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مرهون بتوحيد قبرص   
الثلاثاء 7/2/1424 هـ - الموافق 8/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوستاس سيميتس (يمين) يتحدث للصحفيين في أثينا وبجانبه رجب طيب أردوغان (أرشيف)
قال رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي, إن تركيا لن تتمكن من الانضمام إلى الاتحاد طالما بقيت جزيرة قبرص مقسمة.

وأضاف سيميتس في كلمة نقلها التلفزيون اليوناني أمس "أن الخط الذي يقسم نيقوسيا يفصل أيضا تركيا عن الاتحاد الأوروبي". واعتبر أن انضمام أنقرة يتضمن شروطا مسبقة واضحة وهي تسوية تركيا لمشاكلها مع جيرانها واحترام القانون الدولي ومبادئ الاتحاد الأوروبي.

وتحث اليونان تركيا على إقناع القبارصة الأتراك بقبول المقترحات التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والهادفة إلى إعادة توحيد قبرص بعد أن فشلت المباحثات المتعلقة بهذا الشأن يوم 11 مارس/ آذار الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي رئيسا الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس والتركي رجب طيب أردوغان في وقت لاحق اليوم الثلاثاء في بلغراد.

وجزيرة قبرص مقسمة إلى شطرين منذ يوليو/ تموز 1974 عندما احتلت القوات التركية الثلث الشمالي من الجزيرة وذلك ردا على انقلاب في الجزء اليوناني من قبرص سعى إلى إلحاق الجزيرة باليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة