ياباني متهم بقتل ثمانية أطفال يطالب بإعدامه   
السبت 2/8/1424 هـ - الموافق 27/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
صور الأطفال الذين لقوا حتفهم على يد المتهم (أرشيف)

قال مصدر قضائي إن الياباني مامورو تاكوما الذي حكم عليه بالإعدام لقتله ثمانية أطفال في مدرسة بأوساكا غربي اليابان عام 2001 رفض طلب الاستئناف المقدم من قبل محاميه وطالب بتنفيذ الحكم الصادر بحقه. وطبقا للقانون الياباني فإن تاكوما (39 عاما) سيعدم شنقا.

وقال الناطق باسم المحكمة العليا في أوساكا "لقد تلقينا رسالة من المتهم طالب فيها برفض طلب الاستئناف". وجاء في رسالته "بصراحة أعتقد أن الموت هو آخر متعة بقيت لي".

وكان تاكوما قد اقتحم في الثامن من يونيو/ حزيران 2001 مدرسة ابتدائية في مدينة أوساكا على بعد نحو 400 كلم غرب طوكيو, فقتل بسكين ثمانية أطفال وأصاب 13 آخرين ومعلمين بجروح.

وأثار الحادث صدمة كبيرة في اليابان. ولدى بدء محاكمته في ديسمبر/ كانون الأول 2001 اعترف تاكوما بذنبه ولم يعرب عن أي أسف مؤكدا أنه كان بوسعه قتل عدد أكبر "لو أنها (المدرسة) كانت دار حضانة". وصدر عليه حكم بالإعدام.

واستأنف محامو تاكوما الحكم بحجة أنه لا يدرك "فظاعة الجريمة التي ارتكبها" مما حال حتى الآن دون أن يبدي أي شعور بالذنب. وأثار هذا القرار موجة احتجاجات في صفوف عائلات الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة