13 حزبا أردنيا تضع تصورات للاندماج مستقبلا   
الأربعاء 1424/9/26 هـ - الموافق 19/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمان-الجزيرة نت
شكل 13 حزبا أردنيا لجنة تمثل جميع أطيافها السياسية لوضع المبادئ والمرتكزات التي تكفل الخروج ببرنامج عمل موحد، بهدف تشكيل ائتلاف وسطي يفضي إلى اندماج كامل بينها في المستقبل وفق آلية واضحة ومحددة.

وركز الاجتماع الذي عقد في مقر حزب النهضة أحد الأحزاب الوسطية على ضرورة أن تضع اللجنة تصوراتها قبل بداية الشهر المقبل، بهدف الشروع في الإجراءات المناسبة التي تكفل البدء بتوحيد الأحزاب التي وصل عددها 32 حزبا في ثلاثة أو أربعة تيارات حزبية على الأكثر.

واقترح المجلس الوطني للتنسيق الحزبي الذي يضم خمسة أحزاب في مذكرة تليت في الاجتماع تشكيل تجمع أكبر مع تجمع الإصلاح الديمقراطي الذي يضم ستة أحزاب تحت مسمى جديد، كخطوة أولى نحو الاندماج الكامل بين الأحزاب.

كما اقترح أن ينضم إليهم حزبا العهد والرسالة اللذان وافقا على المشاركة ولم يمانعا من الاندماج الكامل في المستقبل حسب رؤية ثابتة تضع في الاعتبار جميع الاقتراحات.

وأكد رئيس تجمع الإصلاح الديمقراطي الأمين العام لحزب حركة لجان الشعب خالد الشوبكي ضرورة الأخذ بمرتكزات الأحزاب التي أفضت إلى تشكيل التجمع ومناقشتها، إلى جانب دعوة حزب الرفاه لتشكيل ائتلاف حزبي وسطي من الأحزاب بحيث تكون منطلقا لأي مشروع ائتلافي واندماجي في المستقبل.

ودعا الأمين العام لحزب النهضة بالوكالة الدكتور سمير العواملة اللجنة إلى دراسة الاقتراحات وأوراق عمل الأحزاب والخروج برؤية موحدة للوصول إلى صيغة توافقية وعرضها على الاجتماع المقبل الذي سيعقد مطلع ديسمبر/ كانون الأول المقبل لمناقشتها وإقرارها.

وأكد الأمين العام لحزب الرفاه صاحب مبادرة تشكيل الائتلاف محمد رجا الشوملي أن المرحلة المقبلة تتطلب أحزابا موحدة وقوية قادرة على المشاركة بفعالية في التنمية السياسية والمساهمة إلى جانب المؤسسات الوطنية الأخرى في تقديم الأفضل، وفق رؤية حزبية تضع مصلحة الوطن العليا في سلم أولويات العمل الحزبي.

وقررت اللجنة التي تمخضت عن الاجتماع تكثيف اجتماعاتها لحين إنجاز تصوراتها قبل نهاية الشهر الحالي.

يشار إلى أن تجمع الإصلاح الديمقراطي يضم ستة أحزاب هي: النهضة والوسط الإسلامي وحركة لجان الشعب والمستقبل واليسار الديمقراطي والرفاه، في حين يضم المجلس الوطني للتنسيق الحزبي أحزاب الوطني الدستوري والأجيال والخضر والأمة ودعاء.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قد حث الأحزاب الأردنية على التوحد في ثلاثة تيارات تمثل الاتجاهات السياسية والفكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة