اختبار وراثي للكشف عن مئات الأمراض   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

فحص وراثي جديد قادر على الكشف عن مئات الأمراض (الفرنسية-أرشيف)
وليد الشوبكي

طوّر باحثان أستراليان اختبارا وراثيا له القدرة على الكشف عن مئات الأمراض، كأمراض القلب والأمراض السرطانية والوراثية. وينتظر أن يطرح ذلك الاختبار تجاريا على شكل جهاز خلال الأعوام القليلة القادمة.

وقد ذكر أنغس جونستون، وهو طالب في مرحلة الدكتوراه وأحد الباحثين اللذين طورا الاختبار، لشبكة "نيوز ميديكال" لأخبار الأبحاث الطبية الأسبوع الماضي أن الاختبار الجديد قد حقق له براءتي اختراع مسجلتين عالميا وحصة من أسهم الشركة التي ستنتجه تجاريا، وأنه سيحقق قفزة كبيرة في مجال الاختبارات الوراثية.

يعتمد الاختبار الوراثي الجديد، والمسمى "جين بولز" Gene Balls (أو كرات المورثات) على استخدام كريات متناهية في الصغر يقل قطر الواحدة منها عن عُشر قطر شعرة الرأس.

وتحتوي كل من هذه الكريّات على خليط من الأصباغ الباعثة للضوء، وتغلف كلا منها طبقة من الحمض النووي الوراثي (DNA) الذي يحمل الشفرة الوراثية المماثلة لشفرة أحد الأمراض.

فإذا ما تم اختبار أحد المرضى، وكان يحمل مرضا من تلك التي تستطيع الكريات الدقيقة اكتشافها، فإن الكرة التي تحمل شفرة المرض تلتصق بالجين (المورث) المسبب له حيث يمكن عندئذ الكشف عن المرض والجين المسؤول عنه.

ويستطيع اختبار "جين بولز" الجديد حاليا الكشف عن 12 مورثا مرة واحدة، ولكن مخترعي الاختبار يأملون أن يتمكنوا خلال العام القادم من تطوير قدرته ليكون قادرا على الكشف عن مئات، أو آلاف الجينات مرة واحدة عند التوصل إلى تصميم جهاز ذلك الاختبار بتكاليف أقل، وكفاءة أعلى، إذ أن التقنية الراهنة باهظة الثمن وغير دقيقة بالنسبة للتطبيقات الإكلينيكية.

ترجع أهمية هذا الاختبار إلى كونه يمكن الأطباء من تشخيص الأمراض (كالسرطانات وغيرها)، وفي ذات الوقت كونه قادرا على إعطاء نذر مبكرة عن احتمال الإصابة بالأمراض الوراثية قبل ظهور أعراضها الفعلية، ومن ثم يجد المريض فرصة لتغيير نمط حياته لتفادي أو تقليل احتمالات الإصابة بالمرض.

ويأمل مخترعا "جين بولز" أن يتوفر ابتكارهما للأطباء خلال خمس سنوات، في صورة جهاز على مكتب الطبيب، وبسعر لا يزيد على 15 ألف دولار.

يذكر أن مبتكري الاختبار الجديد قد حصلا على التمويل من مبادرة "فريش ساينس" التي دشنها المجلس الثقافي البريطاني في أستراليا.
______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة