اعتقال قائد شيوعي فلبيني   
الأربعاء 1422/12/22 هـ - الموافق 6/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الجيش الفلبيني إنه اعتقل أحد قادة جيش الشعب الجديد الشيوعي في عملية نفذها بالاشتراك مع استخبارات الشرطة في وسط الفلبين مساء أمس، في حين استسلم خمسة من مقاتليه للجيش، وطالب المستسلمون بأن يشملهم برنامج العفو الحكومي.

وقال متحدث باسم الجيش إن قواته اعتقلت سكرتير جيش الشعب الجديد إدواردو ساكاماي البالغ من العمر 46 عاما في مدينة مانداوي بوسط الفلبين الليلة الماضية. وأوضح المتحدث أن ساكاماي مطلوب لتهم تتعلق بالتمرد والسرقة في مدينتين بوسط الفلبين كما يعتقد أن ساكاماي قاد هجوما على مركز للشرطة في مدينة سيبو قبل عامين. ولم يشر المتحدث إلى أي تفاصيل أخرى بشأن عملية الاعتقال.

من ناحية أخرى قال الجيش الفلبيني إن خمسة من مقاتلي جيش الشعب الجديد بينهم امرأتان استسلموا للجيش في إقليم سارانغاني يوم الاثنين الماضي.

ويبلغ عدد مقاتلي جيش الشعب الجديد 11600 شخص, وهو الجناح العسكري للحزب الشيوعي الفلبيني. ويشن الحزب الشيوعي منذ 32 عاما حملة لنشر الشيوعية للصيني ماو تسي تونغ في الريف الفلبيني. وكانت الرئيسة غلوريا أرويو قد علقت مباحثاتها مع الشيوعين عقب قيام حزب الشعب الجديد باغتيال عضوين من الكونغرس الفلبيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة