مسؤول أوروبي: حظر اللحوم لن يؤثر على توسيع الاتحاد   
الأربعاء 1422/1/11 هـ - الموافق 4/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بقرة مصابة بجنون
البقر (أرشيف)
أكد مسؤول أوروبي رفيع اليوم الأربعاء أن أزمتي جنون البقر والحمى القلاعية اللتين عصفتا بأوروبا لن تؤثرا على توسيع الاتحاد الأوروبي رغم الحظر التجاري الذي فرضه الاتحاد على واردات اللحوم من معظم الدول المرشحة للانضمام إليه.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي غينتر فيروغن في ختام محادثاته مع وزير الخارجية الهنغاري جوناس مارتوني إن الأزمة الناجمة عن هذين المرضين الوبائيين لن تلقي بظلالها على توسيع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن هذه الأزمة تؤكد الحاجة إلى تعاون أوروبي أكبر للتعامل مع هذين المرضين.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض حظرا على استيراد اللحوم من تسعة بلدان أوروبية وهي ألبانيا وقبرص وجمهورية التشيك وإستونيا والمجر وليتوانيا وبولندا وسلوفاكيا وسويسرا اعتبارا من يوم الأحد الماضي بسبب انتشار مرض جنون البقر فيها.

وقد احتجت كل من هنغاريا وجمهورية التشيك وبولندا على هذا الحظر وقالت إنها خالية من المرض.

وقال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان إن قرار الحظر يضر بمصالح الاتحاد الأوروبي بشكل عام، لكنه يضر أكثر بمصالح دول شرق ووسط أوروبا.

وأضاف أن هذا القرار يثير الشكوك من أن السعي لتقييد المنافسة داخل السوق الأوروبية كان هو الدافع لفرض الحظر وليس المخاطر الصحية.

موظفو وزارة الزراعة البريطانية يحرقون أبقارا مصابة بالحمى القلاعية(أرشيف)
وفي السياق نفسه أكدت وزارة الزراعة البريطانية اليوم أن عدد المواقع التي تفشى بها وباء الحمى القلاعية في بريطانيا وإيرلندا الشمالية وصلت إلى أكثر من ألف موقع.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن المرض السريع العدوى ظهر في 12 موقعا جديدا. وجاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولون أن عملية الذبح الجماعي للماشية في سبيلها إلى احتواء الوباء.

وأجبر تفشي المرض رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على إرجاء الانتخابات المحلية حتى 7 يونيو/ حزيران وهو ما يعني أيضا تأجيل الانتخابات العامة، في محاولة لتركيز الجهود للقضاء على المرض. وتحولت مناطق شاسعة من الريف البريطاني إلى مناطق حجر صحي.

في هذه الأثناء أعلن مسؤولون في وزارة الزراعة الإيرلندية أن مجموعة جديدة من نتائج الاختبارات على حيوانات يشتبه بإصابتها بمرض الحمى القلاعية أثبتت خلو هذه العينات من المرض. وقال متحدث باسم الوزارة إن هذه الاختبارات أجريت في مقاطعة لاويس وسط البلاد.

وكانت جمهورية إيرلندا قد فرضت إجراءات وقائية مشددة شملت إعدام عدد كبير من الماشية على امتداد 12 كلم من حدودها المتاخمة لإيرلندا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة