ضحايا إعصار الفلبين 121 قتيلا و44 مفقودا   
الأحد 16/4/1422 هـ - الموافق 8/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرق الإنقاذ تخرج جثة أحد الأشخاص الذين قتلوا من جراء انهيار مبنى سكني في مدينة باغويو الفلبينية إثر الإعصار الذي ضرب المنطقة (أرشيف)

ارتفع عدد ضحايا إعصار أوتور الذي ضرب الفلبين يومي الخميس والجمعة الماضيين إلى 121 قتيلا مع انتشال فرق الإنقاذ سبع جثث أخرى من بين الانهيارات الأرضية التي تسبب فيها الإعصار. ولا يزال 44 شخصا في عداد المفقودين.

وأسفر الإعصار -الذي ضرب مدينة باغويو الجبلية شمالي البلاد و20 مقاطعة في جزيرة لوزان- عن جرح 130 شخصا وتشريد أكثر من 12 ألفا من منازلهم التي دمرت، كما نزح آلاف آخرون عن منازلهم في جزيرة لوزان.

وقد قتل معظم الضحايا في مدينة باغويو بسبب الانهيارات، وأدى الإعصار الذي ترافق مع رياح هوجاء بقوة 170 كلم في الساعة وهطول أمطار غزيرة إلى قطع التيار الكهربائي وخطوط الهواتف.

وقدرت الخسائر في الزراعة والوحدات السكنية بأكثر من 20 مليون دولار، يشار إلى أن نحو 20 إعصارا يضرب الفلبين سنويا.

إخلاء سكان ثاي نغوين التي غمرتها مياه الفيضان قرب هانوي
وكانت حصيلة سابقة للأعاصير والفيضانات التي تجتاح منطقة جنوب شرق آسيا أفادت بسقوط أكثر من 30 قتيلا في فيتنام، ومقتل شخصين وإصابة العشرات في جنوب الصين، في حين تعطلت مئات الرحلات الجوية بمطار هونغ كونغ.

وتسببت أمطار غزيرة سقطت في أعقاب إعصار "دوريان" الاستوائي بحدوث فيضانات اجتاحت ستة أقاليم شمالي هانوي الفيتنامي منذ يوم الأربعاء، وأغرقت عشرات الآلاف من المنازل، كما تسببت بارتفاع مياه الأنهار وتصدع السدود وتآكل أجزاء من بعض الطرق.

وطلب رئيس الوزراء فان خاي من المواطنين في المنطقة الشمالية الاستعداد تحسبا لاحتمال أن يجتاح إعصار "أوتور" أيضا الأراضي الفيتنامية.

أما في هونغ كونغ فيبذل المسؤولون في مطار الجزيرة الدولي جهودا جبارة للتعامل مع نتائج إعصار أوتور الذي ضرب المنطقة وأدى إلى تعطيل أو إلغاء أكثر من ستمائة رحلة منذ يوم أمس.

وقالت متحدثة باسم سلطات مطار هونغ كونغ إن 27 رحلة ألغيت صباح اليوم وتأخرت 89 رحلة أخرى، في حين ألغيت أمس 87 رحلة وتأجلت أكثر من أربعمائة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة