مقتل مسلحيْن وإصابة ضابط كبير باشتباك شمال مصر   
الاثنين 1/9/1437 هـ - الموافق 6/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:29 (مكة المكرمة)، 20:29 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية إن مسلحين قتلا، وأصيب ضابط كبير وثلاثة شرطيين آخرين ومسلح ثالث في اشتباك بالرصاص اليوم الاثنين في شمال مصر.

وقال مصدر إن الاشتباك الذي وقع في مصيف رأس البر على البحر المتوسط بمحافظة دمياط بدأ بعد توجه قوة أمنية إلى مسكن في المدينة لإلقاء القبض على ثلاثة مسلحين تنسب لهم الشرطة المشاركة بقتل ثمانية عناصر شرطة في ضاحية حلوان بالقاهرة الشهر الماضي.

وأضاف أن الضابط المصاب هو اللواء مصطفى مقبل نائب مدير أمن دمياط، وتابع أن المسلح المصاب حالته خطيرة.

وكان تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية الذي ينشط مسلحون موالون له في محافظة شمال سيناء قد أعلن مسؤوليته عن هجوم حلوان.

ونشر التنظيم حينذاك بيانا قال فيه إن عددا من مسلحيه هاجموا حافلة نقل تقل ثمانية من جهاز مباحث الشرطة بمنطقة حلوان، وأضاف أنهم قتلوهم جميعا واستولوا على أسلحتهم. وتابع البيان أن الهجوم كان "للثأر" لمن وصفهن بالعفيفات المعتقلات في السجون.

وتتركز أغلب هجمات تنظيم ولاية سيناء -الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس، وبايع تنظيم الدولة نهاية 2014- شمالي سيناء، بيد أنه شن عمليات متفرقة في محافظات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة