الخمر يعجّل شيخوخة الخلايا   
الخميس 1431/5/9 هـ - الموافق 22/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:18 (مكة المكرمة)، 10:18 (غرينتش)

توصل باحثون إلى أن شرب الخمر يتلف الخلايا التي تؤخر الشيخوخة المبكرة والسرطان، واكتشفوا أنه يسبب التوتر والتهاب ما يعرف بالقسيمات الطرفية للصبغيات.
 
ومن المعلوم طبيا أنه مع تقدم السن يقصر طول القسيمات الطرفية للصبغيات بسرعة وتتضرر كثيرا في النهاية فتموت الخلايا، ووجدت الدراسة أن الخمر يسرع هذه العملية.
 
وبما أن تقصير القسيمات الطرفية للصبغيات يزيد أيضا من خطر الإصابة بالسرطان، فقد تكهن الباحثون بأن أولئك الذين لديهم قسيمات طرفية أقصر بسبب إدمان شرب الخمر يكونون أكثر عرضة لخطر السرطان.
 
وقال رئيس فريق البحث بجامعة ميلانو الإيطالية أندريا باتشاريلّي إن مدمني الخمر يبدو عليهم الإنهاك، ومن الشائع أن تناول الخمر بكثرة يقود إلى شيخوخة مبكرة وبداية أسرع لظهور أمراض الشيخوخة.
 
وقد شملت التجربة أكثر من 250 متطوعا بعضهم كان يشرب أكثر من أربع جرعات خمر يوميا، وكانوا جميعا من أعمار متشابهة.
 
وبينت النتائج التي قدمت في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لبحوث السرطان، أن طول القسيم الطرفي للصبغيات قصُر بشكل ملحوظ في أولئك الذين استهلكوا كميات كبيرة من الكحول، على عكس الذين لم يعاقروا الخمر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة