أستراليا تحارب انتحار شبابها عبر الإنترنت   
الأربعاء 1422/4/26 هـ - الموافق 18/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلقت أستراليا اليوم موقعا مجانيا على شبكة الإنترنت لتقديم خدمات استشارية، في مسعى لوقف انتحار شبابها الذي بلغ معدلات مزعجة. ويقدم الموقع خدماته للشباب الذين يعانون من اضطرابات نفسية قاسية تدفعهم للتخلص من حياتهم.

وقال خبراء في أستراليا التي تعد رابع أكبر دولة في معدلات انتحار الشباب على مستوى العالم إن موقع الإنترنت المدعوم من الحكومة سيساعد الشبان الذين يسعون للانتحار على السعي لاستشارة الأطباء.

ويهدف الموقع إلى المساعدة في علاج الحالات الأكثر اعتدالا عبر نصائح للخدمة الذاتية على لسان شخصيات خيالية.

ويستخدم الموقع الجديد الذي يستهدف تقديم نصائح سرية مجانية للشباب بمجرد الضغط على الفأرة، أساليب علاج السلوك الإدراكي المستمدة من كتب التثقيف الذاتي وجلسات الاستشارات المباشرة، في محاولة لتغيير طريقة تفكير الأشخاص المضطربين نفسيا.

وقالت هيلين كريستينسين من مركز بحوث الصحة العقلية "نأمل من تقديم علاج السلوك النفسي المضطرب مجانا عبر الإنترنت أن نتمكن من منع الاكتئاب وأيضا الحفاظ على الأرواح".

وحسب أرقام حكومية فإن حالات الانتحار بين الشباب الأسترالي من الذكور تضاعفت تقريبا منذ عام 1975، وهناك واحد من بين كل خمسة شبان يعاني من الاكتئاب، كما أن واحدة من بين كل أربع حالات وفاة بين الشباب الأسترالي يكون سببها الانتحار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة