انفجار سيارة مفخخة وسط إسبانيا بعد تحذير من إيتا   
الأحد 1426/8/20 هـ - الموافق 25/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:57 (مكة المكرمة)، 22:57 (غرينتش)

آثار انفجار سابق بالعاصمة مدريد نسب إلى منظمة إيتا (الفرنسية-أرشيف)

انفجرت سيارة مفخخة في منطقة صناعية بإقليم أبيلا وسط إسبانيا الليلة الماضية بعد تحذير باسم منظمة إيتا التي تطالب بانفصال إقليم الباسك شمالي البلاد.
 
وقالت مصادر أمنية وإعلامية إسبانية إن الانفجار الذي وقع قرب بلدة بيروكاليخو دي أراغونا التي تبعد بضعة أميال شرقي مدينة أبيلا التاريخية لم يسفر عن سقوط ضحايا لكنه تسبب في أضرار في مستودعات للبضائع.
 
ووقع الانفجار بعد تحذير تلقته وكالة الباسك للطرق السريعة عبر الهاتف باسم منظمة إيتا وهو أسلوب غالبا ما تستخدمه تلك المنظمة المحظورة للتحذير من القنابل.
 
ولم تنفذ إيتا هذا العام حملة التفجيرات التي اعتادت القيام بها في أغسطس/ آب في منتجعات العطلات الصيفية مما دفع وسائل الإعلام إلى التكهن بقرب إعلان هدنة.
 
وقالت تقارير أجهزة الإعلام إنه توجد أكاديمية للشرطة في تلك المنطقة التي قامت الشرطة بإغلاقها بعد الانفجار.
 
وقتلت إيتا ما يقرب من 850 شخصا منذ عام 1968 في حملة من التفجيرات وإطلاق النار بهدف إقامة دولة مستقلة في اقليم الباسك الواقع في شمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا.
 
وتعتبر إسبانيا والولايات المتحدة والاتحاد


الأوروبي إيتا منظمة إرهابية. وأدت حملة قمع متواصلة من جانب الشرطة إلى إضعاف إيتا وإلى اعتقال المئات في فرنسا وإسبانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة