16 جريحا في تفجيرين انتحاريين بأفغانستان   
الخميس 19/9/1427 هـ - الموافق 12/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)
التفجيرات الانتحارية أربكت حسابات الأميركيين في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
أصيب 16 شخصا على الأقل في تفجيرين انتحاريين وقعا في إقليم خوست بجنوب شرق أفغانستان اليوم الخميس واستهدف أحدهما قافلة لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة, بينما استهدف الثاني جنودا أفغانا.

وذكر متحدث باسم قوات التحالف أنه لم يصب أحد من القافلة, لكن مسؤولين وشهودا قالوا إن 14 مدنيا وجنديين أفغانيين جرحوا في التفجيرين, بينما نقلت محطة تلفزيون أريانا الخاصة عن مراسلها في الموقع قوله إن 16 شخصا أصيبوا دون أن تذكر تفاصيل.

وقال شهود إن أحد المهاجمين ألقى بنفسه على سيارة تقل جنودا أفغانا على بعد مئات الأمتار من مكتب حاكم الإقليم في مدينة خوست وإن الآخر استخدم سيارة في الهجوم على قوات التحالف على طريق جنوبي المدينة.

وقد نفذ مقاتلو طالبان عشرات التفجيرات الانتحارية ضد قوات أجنبية وأفغانية في كابل وأماكن متفرقة من البلاد, ووفقا لأرقام حلف شمال الأطلسي لقي نحو 200 شخص معظمهم مدنيون حتفهم في هذه الهجمات وهو أمر كان نادرا قبل هذا العام.

وشهد هذا العام أكثر الهجمات دموية منذ أطاحت قوات التحالف بحكومة حركة طالبان عام 2001. ولقي أكثر من 2500 شخص معظمهم مسلحون ومن بينهم أكثر من 140 جنديا أجنبيا حتفهم في الحملة التي تقودها طالبان والعمليات التي نفذتها القوات الأجنبية هذا العام.

من جهة أخرى أعلن مسؤولون كنديون أن الجهود الكندية لإعادة الإعمار والتنمية في أفغانستان حققت تقدما "ولكن ما زال هناك الكثير يجب عمله".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة