مبعوث دولي يسعى للاجتماع بزعيمة المعارضة بميانمار   
الأحد 1424/9/8 هـ - الموافق 2/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
وصل مبعوث الأمم المتحدة لحقوق الإنسان البرازيلي باولو سيرجيو بينهيرو إلى ميانمار وسط تساؤلات عما إذا كان سيجتمع مع زعيمة المعارضة المعتقلة أونغ سان سو كي أم لا.

ولم تعط حكومة ميانمار العسكرية إشارة واضحة بسماحها لبينهيرو بلقاء سوكي. وسئل مصدر بالأمم المتحدة عما إذا كان من المحتمل عقد هذا الاجتماع فقال إن الموقف غير واضح.

ونقلت سوكي فيما بعد للإقامة الجبرية في منزلها بعد إجراء عملية جراحية كبيرة لها في الشهر الماضي رغم العقوبات الغربية والنداءات الدولية للإفراج عنها فورا.

وهذه ثاني زيارة يقوم بها بينهيرو لميانمار منذ مارس/ آذار عندما قطع زيارة بعد اكتشاف جهاز تنصت وضع أسفل مائدة أثناء لقائه مع معتقل سياسي في سجن إينسين بالعاصمة يانغون.

وأصدرت حكومة ميانمار فيما بعد بيانا قالت فيه إنها لم تجز هذا التنصت وأنها تحقق في هذا الأمر.

وأعرب الوسيط الدولي وبعض الدول الغربية عن قلق متزايد إزاء سجل ميانمار في مجال حقوق الإنسان منذ 30 مايو/ أيار عندما اعتقلت سوكي (58 عاما) في مكان سري بعد اشتباك بين أنصارها وأشخاص مؤيدين للحكومة.

وقالت الحكومة إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 50 بجروح في الاشتباك الذي وقع في مايو/ أيار. وقالت المعارضة إن نحو 70 شخصا قتلوا وهناك أكثر من 100 اختفوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة