"الدكتاتور" بافتتاح أيام الشارقة المسرحية   
الأحد 1434/5/5 هـ - الموافق 17/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:16 (مكة المكرمة)، 9:16 (غرينتش)
 مخرجة مسرحية "الدكتاتور" لينا أبيض أثناء تكريمها من قبل وزير الثقافة القطري حمد بن عبد العزيز الكواري (الجزيرة)
 
تنطلق اليوم في الإمارات فعاليات الدورة 23 من مهرجان "أيام الشارقة المسرحية" بمشاركة مسرحيين ونقاد وكتاب من مختلف الدول العربية. وتعرض في الافتتاح المسرحية اللبنانية "الدكتاتور" للمخرجة لينا أبيض، التي نالت جائزة "أفضل عرض مسرحي عربي" بمهرجان المسرح العربي بالدوحة في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
ويستند العمل الفائز إلى نص كتبه عصام محفوظ وجسده في نهاية الستينيات الفنانان اللبنانيان أنطوان كرباج وميشال نبعة، ويناقش قضية المستبد في صورة "الدكتاتور"، في حين تأتي معالجة أبيض للعمل ببطولة نسوية خالصة لجوليا قصار وعايدة صبرا.
 
ويقوم العمل المسرحي بتعرية صورة الدكتاتور، فهو "مريض أو مضطرب يتوهم أنه المنقذ الذي تنتظره البشرية، وأن ثورته هي التي ستغير العالم"، وبالنسبة للدكتاتور فإن "باب الحرية لا يدق إلا بالجزمة (الحذاء)"، في حين يرافقه سعدون خادمه في اللعبة ويعيش معه الوهم كاملا حتى الموت. 
 
وإضافة إلى "الدكتاتور"، تستضيف فعاليات مهرجان أيام الشارقة المسرحية في دورتها التي تستمر لمدة عشرة أيام 11 فرقة مسرحية محلية إضافة إلى أربع مسرحيات عربية، كما تشهد الدورة ندوات يومية تناقش "دور المسرح في الأحداث التي يشهدها الوطن العربي".

ويكرم في هذه الدورة الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي "تقديرا لدوره الكبير في إثراء حركة المسرح الخليجي والعربي عبر مسيرة امتدت لسنوات طويلة".

ويعد الفنان عبد الحسين عبد الرضا من رواد الحركة الفنية بالخليج، واشتهر بالشخصية الساخرة المرحة التي تنتقد الأوضاع العربية بقالب كوميدي، وهو أحد مؤسسي فرقة المسرح العربي عام 1961 وفرقة المسرح الوطني عام 1976، كما أسس عام 1984 مسرح الفنون كفرقة خاصة، وفي عام 1989 أسس شركة مركز الفنون للإنتاج الفني والتوزيع، وله مسرحيات كثيرة أشهرها "باي باي لندن".

كما قررت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان منح الفنان المسرحي الإماراتي مرعي الحليان جائزة شخصية المسرح المحلية "تقديرا لجهوده الملحوظة في تطوير تجربة المسرح المحلي كتابة وإخراجا وتمثيلا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة