بيونغ يانغ تدعو واشنطن لإنهاء الخلاف بشأن النووي   
الجمعة 25/10/1427 هـ - الموافق 17/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
واشنطن تفرض عقوبات على بيونغ يانغ وتستثني بعض المساعدات الغذائية من دول أخرى (رويترز-أرشيف)
 
دعت كوريا الشمالية الولايات المتحدة اليوم إلى اتخاذ موقف حكيم ومتوازن من برنامجها النووي، واشترطت لتخليها عنه قبول واشنطن باتخاذ خطوات تطمينية نحوها.
 
وقالت وكالة الأنباء الرسمية (كي سي أن أي) إن بيونغ يانغ لا ترغب في أن تحتفظ بأي سلاح نووي إذا توقفت واشنطن عن تهديداتها النووي وأنهت العقوبات الاقتصادية التي تفرضها عليها.
 
يأتي ذلك بعد يوم من دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش كوريا الشمالية إلى اتخاذ "إجراءات عملية" من أجل استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي بعد أن أجرت أول تجربة نووية الشهر الماضي.
 
وطلب بوش في خطاب ألقاه أمس في جامعة سنغافورة، من قادة المنطقة تحذير بيونغ يانغ من أن نقل التكنولوجيا النووية إلى بلدان أخرى أو إلى مجموعات إرهابية "لن يكون مقبولا".
 
من جهة أخرى طالبت لجنة مستقلة في الكونغرس مكلفة بدراسة العلاقات الاقتصادية الصينية-الأميركية، بحمل الصين على تفتيش السفن المتوجهة إلى مرافئ كوريا الشمالية أو القادمة منها.
 
وجاء في تقرير اللجنة أن الصين ساهمت بطريقة غير مباشرة على الأقل في تحسين البرنامج النووي الكوري الشمالي.
 
وتستأنف لجنة تابعة للأمم اليوم الجمعة عملها بشأن مناقشة مشروع قرار يدين كوريا الشمالية لممارستها انتهاكات لحقوق الإنسان ضد شعبها، تتضمن التعذيب والعقاب الجماعي وتطبيق عقوبة الإعدام على الجرائم السياسية.
 
ويحظى مشروع القرار بدعم من الدول الأوروبية واليابان والولايات المتحدة، وذلك في ظل استمرار ورود تقارير عن "انتهاكات منهجية وخطيرة وواسعة النطاق لحقوق الإنسان في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة