برزاني يلتقي السنة ويدعم مشاركتهم بالعملية السياسية   
الخميس 1426/6/15 هـ - الموافق 21/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)

قادة مؤتمر السنة يؤكدون حرصهم على المشاركة بالعملية السياسية في العراق (الفرنسية)

أحمد الزاويتي-أربيل

التقى زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني أمس في أربيل وفدا من المؤتمر العام لأهل السنة في العراق برئاسة الناطق الرسمي باسم المؤتمر رئيس الوقف السني عدنان محمد سلمان الدليمي.

وحث البرزاني خلال اللقاء السنة العرب على المشاركة في العملية السياسية الجارية في العراق، والمشاركة الفعالة في كتابة الدستور وفي الانتخابات القادمة.

وفي تصريحات للجزيرة نت أكد عدنان الدليمي رئيس الوفد الذي ضم أيضا رؤساء عشائر، على أن المؤتمر العام لأهل السنة جاء إلى أربيل بدعوة من برزاني، مضيفا أن السنة حريصون على المشاركة الفعالة في العملية السياسية وهم قاموا بإصدار جريدة حملت اسم "الاعتصام" لهذا الغرض وقاموا كذلك بنشر مطبوعات تتصل بالموضوع.

التهميش غير مقبول
"
أكد عدنان الدليمي رئيس وفد المؤتمر العام للسنة أن السنة حريصون على المشاركة الفعالة في العملية السياسية وهم قاموا بإصدار جريدة باسم "الاعتصام" لهذا الغرض
"
وحث الدليمي جمهور العرب السنة على المشاركة بقوة في الانتخابات القادمة، مضيفا أنه من غير المقبول تهميش العرب السنة في المعادلة السياسية.

وردا على سؤال للجزيرة نت عن كيفية ممارسة العرب السنة لدورهم بعد أن علقوا عضويتهم من لجنة صياغة الدستور قال الدليمي "من الواضح أن هناك من يريد ويحاول جادا منع السنة العرب من لعب دورهم في العملية السياسية، لذا يجب علينا ألا نستجيب لمطالب هؤلاء، وأنا الآن في أربيل وغدا سأعود إلى بغداد لدراسة الموقف مع الإخوة، وقرار المشاركة السياسية يجب ألا يتأثر بمواقف عاطفية، يجب أن يكون قرارا مدروسا، وأقول يجب ألا نتأثر بمؤامرات الاستبعاد مهما كان نوعها".

يأتي لقاء البرزاني والدليمي قبل أيام من موعد انتهاء صياغة الدستور العراقي، وبعد يوم واحد من اغتيال أعضاء من العرب السنة في لجنة صياغة الدستور وما تلاه من تعليق الأعضاء الآخرين لعضويتهم في اللجنة.

ويرى مراقبون في أربيل أن هذا اللقاء ربما تمخض عن اتفاقات ثنائية ذات صلة بصياغة الدستور والعملية السياسية الجارية في العراق, التي تسبق بأشهر الانتخابات المقررة نهاية العام الجاري.


ــــــــــ
الجزيرة نت

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة