وزيرة يمنية توجه بإغلاق صحيفة اقتحمها الحوثيون   
الأربعاء 1436/2/25 هـ - الموافق 17/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:29 (مكة المكرمة)، 3:29 (غرينتش)

وجهت وزيرة الإعلام اليمنية نادية السقاف هيئة تحرير صحيفة "الثورة" -إحدى كبرى الصحف الرسمية- بوقف إصدارها اليوم الأربعاء احتجاجا على ما تردد عن اقتحام مسلحي جماعة الحوثي مقرها في صنعاء.

وقالت اللجنة النقابية في مؤسسة الثورة في بيان لها أمس إن وزيرة الإعلام لم تحدد مدة لتوقف إصدار الصحيفة، مشيرة إلى أن هذا الإجراء اتُخذ بعد إصرار الحوثيين على فرض إجراءاتهم بالقوة.

وأدانت اللجنة عملية الاقتحام التي قام بها الحوثيون بحجة "مكافحة الفساد"، وقالت إن مجموعة من الحوثيين حاولوا عقد اجتماع مع هيئة التحرير والمحررين، إلا أن الصحفيين رفضوا الطلب، مؤكدين أنهم لن يتعاملوا مع أي جهة خارج إطار الدولة.

ووفقا للجنة، فإن اثنين من الحوثيين دخلا مكتب مدير التحرير، وأمروه بإصدار الصحيفة، حسب ما تريده جماعة الحوثي بعيدا عن السياسة العامة للدولة.

ودعت اللجنة النقابية في مؤسسة الثورة الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الحكومة خالد بحاح إلى التدخل لإنقاذ المؤسسة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن مسلحين حوثيين اقتحموا مقر الصحيفة في منطقة الحصبة (شمالي  صنعاء)، وبعثوا رسالة إلى رئيس تحريرها فيصل مكرم -الذي كان خارج مكتبه- يطلبون منه فيها عدم الحضور للمقر مستقبلا بدعوى ضلوعه في قضايا فساد داخل المؤسسة.

من جهتها، نفت نقابة موظفي وعمال مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر أن يكون الحوثيون اقتحموا مقر المؤسسة، وقالت في بيان إن جميع منتسبي المؤسسة رفضوا تعليمات شفهية من هيئة التحرير بمغادرة المقر ووقف إصدار الصحيفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة