معرض وجائزة لفن الخط العربي بالرباط   
الثلاثاء 26/5/1428 هـ - الموافق 12/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
معرض الخط العربي تميز بمشاركة 600 خطاط (الجزيرة نت) 
الحسن السرات-الرباط
ينظم حاليا في العاصمة المغربية معرض لفن الخط العربي تخليدا للمولد النبوي الشريف تحت شعار "نبي الرحمة".
 
ويشارك في المعرض -الذي يستمر في الفترة ما بين 10 و16 يونيو/حزيران الحالي- 400 خطاط من داخل وخارج المملكة قدموا 600 لوحة شملت جميع أنواع الخط العربي.
 
ويتضمن لوحات مسابقة المولد النبوي الدولية المنظمة بتعاون بين الجمعية المغربية لصنعة الخط العربي والزخرفة ومؤسسة التعاون الوطني الحكومية، وأخرى لمجموعة من الخطاطين المغاربة فضلا عن تنظيم عدة ورشات ومحاضرات حول فن الخط العربي.
 
جاذبية وجمالية
وأوضح الخطاط العراقي يوسف ذو النون الذي حضر حفل الافتتاح أن المغرب شهد قفزة فنية في مجال فن الخط العربي سنة 1990.
 
وقال للجزيرة نت إن "الجمعية المغربية لصنعة الخط العربي والزخرفة هي البذرة الحقيقية للنهوض بهذا الفن على المستوى العالمي" مضيفا "للمغرب ميزتان اثنتان هما النهضة الحالية في مجال الخط واهتمام العلماء والمفكرين بهذا الفن".
 
وبدوره اعتبر رئيس الجمعية المغربية لصنعة الخط العربي والزخرفة فيصل النصري أن هذا المعرض يشكل "مناسبة للوقوف على ما يعرفه الخط العربي ببلادنا من إقبال وتطور وتلاقح مع الحركة الخطية في باقي البلدان العربية والإسلامية".
 
وقال للجزيرة نت إن هذا الفن تطور عبر الزمن حتى "فرض جاذبيته على كل المجتمعات العربية والإسلامية، واخترقت جماليته التذوق الفني عند الأمم الأخرى غير العربية مما جعله فنا عالميا يحظى بالاهتمام في جميع بقاع المعمورة".
 
الخط المغربي
وأضاف النصري أن الخط العربي أصبح أحد عناصر الهوية المغربية التي ارتبطت به منذ أن عانق المغاربة الإسلام في القرن الأول للهجرة، مشيرا إلى أن المغاربة أبدعوا فيه وطوروا خطا خاصا بهم هو الخط المغربي بأنواعه المختلفة.
 
وتسعى الجمعية المغربية لصنعة الخط العربي والزخرفة حسب قانونها الأساسي إلى "الحفاظ على قيم وأساليب صنعة الخط العربي والزخرفة الإسلامية، والاهتمام بالخط المغربي بأنواعه".
 
وتهدف أيضا إلى "إحداث قسم تابع للجمعية لنسخ المصاحف بالخط المغربي المبسوط على رواية ورش، ومنح إجازات الخط ودبلوم الزخرفة لمستحقيها حسب الأصول التقليدية المتعارف عليها عالميا، وإقامة مراسيم رسمية وطنية أو دولية لتكريم المجازين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة