المرأة العمانية تفشل في تعزيز وجودها بمجلس الشورى   
الأحد 1424/8/9 هـ - الموافق 5/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المرأة العمانية تفشل في تعزيز وجودها بمجلس الشورى (الفرنسية)
فشلت المرأة العمانية في تعزيز وجودها في مجلس الشورى العماني إذ لم تتمكن سوى مرشحتين من الفوز بمقاعد المجلس حسب ما أظهرت نتائج جزئية اليوم للانتخابات التي جرت يوم أمس السبت لتحديد أعضاء المجلس.

ولم تتمكن المرشحات الـ13 الأخريات -مقابل 491 مرشحا من الرجال- من بلوغ عضوية المجلس حسب هذه النتائج الأولية التي نشرت في وسائل الإعلام الرسمية.

وقد فازت سيدة الأعمال لجينة محسن الزعابي البالغة من العمر 34 عاما وتنحدر من أسرة من الأعيان، ورحيلة عامر الريامي البالغة من العمر 50 عاما وهي مديرة سابقة للتخطيط في وزارة التربية، وذلك عن منطقة مسقط في مجلس الشورى الذي يضم 83 عضوا لفترة ثلاث سنوات.

ويبدو أن الناخبين منحوا أصواتهم لأقاربهم من المرشحين إذ تلعب التقاليد القبلية في هذه البلاد دورا كبيرا رغم أن عمان هي أول دولة في مجلس التعاون تمنح المرأة حق الترشيح والانتخاب.

وقالت الريامي إن تأثير الرجال بدا واضحا على تصويت النساء اللواتي منحن أصواتهن لأقاربهن ومعارفهن رغم الدعوات المستمرة للتصويت حسب كفاءة المرشحين.

وللمرة الأولى تتم دعوة العمانيين رجالا ونساء ممن بلغوا 21 سنة إلى الانتخاب ليصل عددهم إلى 822 ألف شخص سجل منهم 262 ألف عماني في اللوائح الانتخابية من بين عدد السكان البالغ حوالي مليون و960 ألف نسمة.

ويقوم مجلس الشورى بدور استشاري للحكومة في القضايا الاقتصادية والاجتماعية لكنه لا يتدخل في مسائل الدفاع والأمن الداخلي والسياسة الخارجية.

ومن المنتظر أن يتم اليوم الإعلان عن النتائج الرسمية في الانتخابات التي شكل فيها الوجود النسائي ثلث الناخبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة