شرطة لبنان تعثر على أميركية مقتولة بالرصاص في صيدا   
الخميس 1423/9/16 هـ - الموافق 21/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من الأمن اللبناني أمام مطعم أميركي للوجبات السريعة في طرابلس تعرض لانفجار في الثاني عشر من الشهر الحالي
عثرت الشرطة اللبنانية على امرأة أميركية مقتولة بالرصاص في العيادة التي تعمل بها في صيدا كبرى مدن جنوبي لبنان.

وقالت مراسلة الجزيرة في لبنان إن الأميركية وجدت مقتولة بالرصاص في رأسها داخل عيادتها بحي جنوبي صيدا، مضيفة أن القتيلة تدعى بوني ويذراول (30 عاما) وهي تعمل منذ ثماني سنوات في بعثة الكنيسة الإنجيلية بهذه المدينة.

وأضافت المراسلة أن السلطات اللبنانية تواصل تحقيقاتها في الحادث، مشيرة إلى أن دوافع القتل لم تعرف بعد. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الحادث.

وكان لبنان شهد هجمات ضد مطاعم أميركية خلال العام الجاري، إذ هزت ثلاثة انفجارات متزامنة في وقت سابق من الشهر الحالي مطاعم أميركية للوجبات السريعة في مدينة طرابلس ومنطقة جونية بلبنان، دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي انفجرت قنبلة في سيارة أمام مطعم ماكدونالدز بجونية محدثة أضرارا جسيمة دون وقوع إصابات. وفي مايو/أيار انفجرت قنبلة خارج مطعمي كنتاكي فرايد تشيكن وهارديز في مدينة طرابلس.

وكانت السلطات اللبنانية ربطت في الهجمات السابقة بين التفجيرات وحملة مقاطعة البضائع والمطاعم الأميركية, كرد على دعم واشنطن لإسرائيل خلال عامين من الانتفاضة الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة