تفجيرات بالي تفكير عالمي وتصرف محلي   
الأحد 1426/8/29 هـ - الموافق 2/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:30 (مكة المكرمة)، 5:30 (غرينتش)

اعتبرت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأحد العملية التي وقعت في بالي إرهابا محليا متفرعا عن حرب دولية, كما نقلت شهادات بعض الجنود الأميركيين الذين شاركوا في تعذيب السجناء العراقيين، وحذرت من أن رفض انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي سيعزز احتمال صدام الحضارات، وذكرت مخاوف إسرائيلية من تجدد عمليات الجهاد في القدس.

"
هناك روابط بين الذين نفذوا هجمات أمس والذين نفذوا هجمات 7/7 في لندن مما يعني أن المسؤولين عن هذا الرعب يفكرون عالميا ويتصرفون محليا, وعلى دول العالم انتهاج نفس الطريقة
"
صنداي تلغراف
الحرب الشاملة
قالت صنداي تلغراف في افتتاحيتها إن الانفجارات التي دوت في بالي بإندونيسيا أمس وأدت إلى مقتل 25 شخصا وجرح أكثر من 100 إن دلت على شيء فإنما تدل على أن الإرهابيين مصممون على جعل حربهم شاملة, مما يستدعي تكاتف الجميع للتصدي لهم وعلى جبهات متعددة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك روابط بين الذين نفذوا هجمات أمس والذين نفذوا هجمات 7/7 في لندن مما يعني أن المسؤولين عن هذا الرعب يفكرون عالميا ويتصرفون محليا, مطالبة دول العالم بانتهاج نفس الطريقة.

وبدورها كشفت صنداي تايمز عن وجود علاقة بين المسؤولين عن أحداث بالي الأخيرة وبين المسؤولين عن تفجيرات لندن 7/7, مشيرة إلى أن المتهم الأساسي بها وصانع القنابل التي فجرت هو الزهاري بن حسين المولود بماليزيا والحاصل على دكتوراه من جامعة ريدينغ في تسعينيات القرن الماضي والذي يعرف بـ "الهدام".

وعن نفس الموضوع ذكرت إندبندنت أون صنداي أن سلطات مكافحة الإرهاب الإندونيسية ذكرت قبل خمسة أيام أنها تبحث بشكل حثيث عن الزهاري وعضو آخر في "جماعة إسلامية" مشيرة إلى أن شرطة البلاد تعتبره المسؤول عن صناعة القنابل التي استخدمت بتفجيرات بالي عام 2003.

أما دجيسون بيرك فقال في صحيفة أوبزيرفر إن هناك من سيعتبر تفجيرات أمس جزءا من حملة الهجمات التي يتهم تنظيم القاعدة بالوقوف وراءها, موضحا أن التشدد ليس جديدا على إندونيسيا والشرق الأقصى عموما.

وذكر المعلق في هذا الإطار أن الإسلام كان الراية التي التف تحت لوائها الإندونيسيون خلال معارضتهم للاحتلال الهولندي في القرن السابع عشر, بل إنهم استخدموا آنذاك هجمات "استشهادية" أسفرت عن خسائر كبيرة في صفوف المحتل.

كما قاتل الإندونيسيون بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية المحتل الهولندي، وكان هدفهم المعلن هو إنشاء "دار الإسلام" التي تطبق فيها تعاليم الشريعة الإسلامية تطبيقا كاملا.

"
بعض السجناء العراقيين كانوا يتعرضون لأنواع من التعذيب  تؤدي إلى إصابتهم بسكتة قلبية أو ذبحة صدرية وبعضهم يُحرم الماء حتى ينهار أو يلفظ أنفاسه الأخيرة
"
جندي أميركي/صنداي هيرالد
متعة في التعذيب
قالت صنداي هيرالد إن ثلاثة جنود أميركيين كانوا متورطين في تعذيب سجناء عراقيين قرب الفلوجة، ذكروا لمنظمة هيومن رايتس ووتش أنهم اتخذوا التعذيب وسيلة لتخفيف حالة الضغط والقلق التي كانت تنتابهم وطريقة لكسر عزم السجناء قبيل التحقيق.

وأضافت الصحيفة أن هذه الاعترافات تأتي في وقت كانت فيه إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تحاول جاهدة طي سجل سجن أبو غريب، بعد الحكم الذي صدر بحق الجندية ليندي إنغلاند.

وأعطى أحد الجنود المتورطين بهذه الأعمال وصفا لما كان يتعرض له السجناء، قائلا إنه رأى في بداية عمله كيف كان بعض السجناء يدفعون إلى الإصابة بسكتة قلبية أو ذبحة صدرية وكيف كان البعض الآخر يحرم الماء حتى ينهار أو يلفظ أنفاسه الأخيرة.

صدام الحضارات
قالت إندبندنت أون صنداي إن بريطانيا تواجه نهاية هذا الأسبوع أدق اللحظات في زعامتها للاتحاد الأوروبي بينما تحاول جاهدة حل الشقاق الحاد بالصف الأوروبي والناتج عن طموحات تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي، في ظل تحذيرات من أن طريقا مسدودا بهذه المسألة سيؤدي لأزمة لم يسبق لها مثيل بين أوروبا والعالم الإسلامي.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو تحذيره من أن رفض انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي، يبعث على القلق من نشوب ما يسمى بصدام الحضارات.

وخصصت أوبزيرفر مقالات عدة لنفس الموضوع قائلة في أحدها إن على أوروبا ألا تدير ظهرها لأهم دولة مسلمة حليفة لها, مشيرة إلى أن عليها أن ترحب بالأتراك حيث إن ذلك سيساعد على تقريب المثل الإسلامية والغربية من بعضها.

وتحت عنوان "تركيا الفخورة تتردد أمام مفترق الطرق الأوروبي" ذكر دجيسون بيرك بالصحيفة نفسها، أن صبر الأتراك بدأ ينفد بسبب الشروط القاسية التي تريد أوروبا إيفاءهم بها قبل أن تقبل انضمامهم إلى النادي الأوروبي.

وأشار بيرك إلى أن تأييد الأتراك لذلك الانضمام يتناقص بوتيرة سريعة، حيث لم يعد يؤيده حسب استطلاعات الرأي سوى 60% بعد أن كان التأييد أكثر من 75% السنة الماضية.

"
دماء المسلمين ليست ماء وهذا ما يجب على الجميع معرفته, وعلى البريطانيين أن يعلموا أن ما يقوم به رئيس وزرائهم بالعراق هو جريمة حرب يجب عليهم استنكارها والتصدي لها
"
أبو سليم/صنداي تايمز
خوف من الجهاد
قالت صنداي تايمز إن المسؤولين الإسرائيليين قلقون من دعوة الإمام الشيخ ناظم أبو سليم الفلسطينيين إلى الجهاد في القدس, مشيرة إلى أن خطاب أبو سليم يلقى آذانا صاغية بين كثير من الشبان الفلسطينيين.

وذكرت الصحيفة أن أبو سليم خريج جامعة بير السبع والمتخصص في الكيمياء الحيوية، كتب في مجلة أنصار الله أن الجهاد فريضة في القدس.

كما أوضحت أنه وزع كتبا مهمة حول الجهاد مثل كتاب "الطائفة المنصورة" وقال في مقابلة له إن دماء المسلمين ليست ماء وهذا ما يجب على الجميع معرفته, وعلى البريطانيين أن يعلموا أن ما يقوم به رئيس وزرائهم بالعراق هو جريمة حرب يجب عليهم استنكارها والتصدي لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة