طالبان تتبنى هجوم كابل   
الجمعة 1430/11/26 هـ - الموافق 13/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
انفجار كابل وقع قرب قاعدة كامب فينكس الأميركية (الفرنسية)

تبنت حركة طالبان المسؤولية عن هجوم انتحاري وقع أمام قاعدة عسكرية أميركية في العاصمة الأفغانية كابل صباح اليوم, حيث أصيب ستة أشخاص بينهم ثلاثة من الجنود الأجانب.
 
وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إن الانفجار وقع على طريق جلال آباد مشيرة إلى تدمير أربع مركبات.
 
وفرضت قوات الأمن حزاما أمنيا على منطقة الانفجار، ولم ترد تفاصيل عن الهدف الدقيق للهجوم الذي وقع قرب قاعدة "كامب فينيكس" العسكرية التي تستخدمها القوات الدولية في أفغانستان.
 
وذكرت الشرطة الأفغانية أن سيارة يقودها انتحاري صدمت قافلة تضم عربات مدنية خارج القاعدة. ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن الكثير من الأجانب يعتقد أنهم قتلوا داخل إحدى السيارات في الهجوم.
 
يشار إلى أن كامب فينكس هي قاعدة عسكرية أميركية كبيرة تستخدمها أيضا القوات التابعة لدول أخرى من حلف شمال الأطلسي قرب المطار.
 
يذكر أن العنف في أفغانستان يصنف في العام الجاري بأنه في أسوأ مستوياته منذ ثماني سنوات.
 
زيادة القوات
من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون اليوم الجمعة إنه طلب من نظرائه في حلف شمال الاطلسي ودول أخرى توفير قوات إضافية قوامها 5000 جندي لنشرها في أفغانستان.
 
وقال براون في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه يحشد حاليا دعم 43 من الدول المشاركة في قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) والعاملة في أفغانستان ليقدموا "دفعة جديدة".
 
جاءت تصريحات براون بعد يوم واحد من محادثاته مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندريه فوغ راسموسن في لندن، وكانت أفغانستان على رأس أولوياتها.
 
وفي أول تجاوب مع دعوة براون أعلن وزير الدفاع الألماني كارل تيودور زو جوتنبرغ أن بلاده سترسل 100 جندي إضافي إلى أفغانستان في يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وذكر الوزير الألماني أن القوة الإضافية ستنتشر في قندز بشمال أفغانستان, حيث تتركز غالبية القوات الألمانية البالغ عددها 4365 جنديا هناك, وتعد من المناطق الهادئة.
 
جاء ذلك لدى تفقد جوتنبرغ للقوات الألمانية في قندز وعقب مباحثات بين مسؤولي الناتو والحكومة الأفغانية في كابل. يشار إلى أن 36 جنديا ألمانيا قتلوا منذ بدء مهمتهم في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة