مقتل ستة أشخاص على يد جماعة مسلحة بالجزائر   
الاثنين 28/4/1423 هـ - الموافق 8/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من جثث ضحايا قضوا على أيدي مجموعة مسلحة جنوبي الجزائر (أرشيف)
قال شهود عيان في الجزائر إن ستة أشخاص قتلوا ذبحا على يد جماعة مسلحة مساء أمس في قرية هربيل قرب المدية الواقعة على بعد 80 كلم جنوب العاصمة الجزائرية.

وأوضح الشهود أن ضحايا المجزرة الجديدة، وهم رجلان وأربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و15 عاما، قتلوا على يد ثلاثة مسلحين بينما كانوا يرعون ماشيتهم قرب غابة في هذه المنطقة الجبلية.

وأشار الشهود إلى أن اثنين من القتلة كانوا بلباس الحرس البلدي بينما كان الثالث يرتدي بزة عسكرية، وبحسب الشهود فإن المسلحين تمكنوا من الفرار بسهولة بسبب الضباب الذي كان يغطي المنطقة وأمطار ناجمة عن عاصفة.

وتقع قرية هربيل على بعد نحو 15 كلم غرب المدية بقطاع تنشط فيه الجماعة الإسلامية المسلحة الرافضة لسياسة الوئام الوطني التي ينتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقد قتل ثلاثة أشخاص مساء السبت الماضي على يد مجموعة مسلحة في منطقة دريع الريش بولاية عنابة التي تبعد 600 كلم شرق العاصمة الجزائرية. وتأتي المجازر الجديدة بعد مقتل 38 شخصا في انفجار عند مدخل سوق مزدحمة ببلدة الأربعاء الواقعة على بعد 25 كلم جنوبي العاصمة الجزائر في ذكرى يوم الاستقلال يوم الجمعة الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة