إعلان الطوارئ وحظر التجول في مدينة أميركية   
الخميس 1422/1/19 هـ - الموافق 12/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن عمدة مدينة سينسيناتي بولاية أوهايو الأميركية تشارلز لوكن حالة الطوارئ في المدينة، وأصدر قرارا بمنع التجول من الساعة الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي للولاية. ويأتي القرار إثر تزايد أعمال الشغب والتظاهرات في الأيام القليلة الماضية إثر مقتل مواطن أسود على يد رجال الشرطة, وإطلاق مجهولين النار على ضابط شرطة أمس الأربعاء.

وقال لوكن في مؤتمر صحفي إنه اتخذ هذا القرار بسبب انفلات الأوضاع وعدم مقدرة الشرطة على السيطرة على زمام الأمور. وأضاف أن القرار يستثني الموظفين، وسيسمح لهم بالخروج للذهاب إلى أعمالهم أثناء فترة منع التجول. وشدد على أهمية وقف العنف وعودة الأمور إلى وضعها السابق.

وأشار العمدة إلى أن الإجراء سيبقى ساري المفعول حتى إشعار آخر. وأقر بوجود مشكلة حقيقية في العلاقات بين الأعراق المختلفة في المدينة. وقد اعتقل 66 شخصا وأصيب 25 آخرون في أعمال العنف التي اندلعت إثر مقتل الشاب الأسود تيموثي توماس البالغ من العمر 19 عاما على يد شرطي أبيض. يشار إلى أن توماس هو رابع مواطن أسود يقتل على يد الشرطة في سينسيناتي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وأثار الحادث موجة من الغضب على الشرطة اعتبرت الأسوأ منذ عام 1995 عندما قتل 15 أسود على يد الشرطة أيضا.

ويرى المراقبون أن أحداث العنف الأخيرة في سينسيناتي تعيد إلى الأذهان أعمال الشغب العرقية التي هزت الولايات المتحدة الأميركية في الستينات إثر اغتيال داعية الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ.

وقد قامت مجموعات صغيرة من الشباب بالانتشار في أحياء المدينة, وكسروا النوافذ, ونهبوا المحال التجارية, وهاجموا سائق سيارة أبيض وسحبوه من داخل سيارته. كما أطلق مجهولون النارعلى ضابط شرطة الأربعاء بيد أن الرصاصة استقرت في حزام مسدسه ولم تقتله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة