مسؤولون كويتيون يؤكدون تحسن حالة الأمير الصحية   
الأحد 1422/7/6 هـ - الموافق 23/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جابر الأحمد الصباح

أكدت الكويت أن الحالة الصحية لأمير البلاد الشيخ جابر الأحمد الصباح تتحسن في المستشفى الذي نقل إليه الجمعة في لندن بعد إصابته بجلطة خفيفة في الدماغ.
وقال ولي العهد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح لأعضاء حكومته إن نتائج الفحوص الطبية للأمير إيجابية وإن معنوياته عالية.

من جانبه أكد وزير الصحة الكويتي محمد الجار الله للتلفزيون الكويتي من لندن أن الأخبار عن الأمير مطمئنة من كل الجوانب، وأنه يتوقع مغادرته لقسم العناية المركزة في غضون اليومين القادمين. واستبعد الجار الله خضوع الشيخ جابر لعملية جراحية. وقال إن الأمير يتمتع بصحة جيدة بشكل عام ولا يعاني من مرض السكري أو من ارتفاع ضغط الدم وأن الأمور تسير على ما يرام.

ونفى الجار الله بشدة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن أن الشيخ جابر فقد الإحساس بإحدى ساقيه. وأعرب الوزير الكويتي عن دهشته من هذه التقارير، مشيرا إلى أنه بصفته طبيبا فقد رأى جميع أطراف الشيخ جابر تتحرك وأنه بانتظار مزيد من التحسن في حالته. وكان الشيخ جابر قد عولج لفترة قصيرة في مستشفى بالكويت الجمعة ثم نقل إلى لندن حيث يعالج في مستشفى كرومويل الذي تملكه الإمارات العربية المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة