نيويورك تايمز: سجون العراق مكتظة بآلاف المعتقلين   
الخميس 8/2/1429 هـ - الموافق 14/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

اكتظاظ السجون بالعراق مشكلة تبحث عن حل (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم إن السجون في العراق مكتظة بموجات من المعتقلين الجدد, وقد تزامن احتجازهم مع الزيادة التي حدثت العام الماضي في عدد القوات الأميركية هناك.

ونقلت عن مستشارين أميركيين قولهم إن النظام القضائي الناشئ في العراق ليس لديه الكميات الكافية من الأسرة في السجون، ولا الأعداد المناسبة من قضاة التحقيقات أو المحامين اللازمة لاستيعاب الآلاف من المتهمين الذين احتجزتهم القوات الأميركية والعراقية منذ الصيف الماضي.

ولا يزال أكثر من نصف المعتقلين البالغ عددهم 26 ألفا يقبعون خلف الأسوار في انتظار محاكمتهم، وقد هزلت أبدان بعضهم طبقا لرواية مسؤولين أميركيين.

وكان النواب العراقي صادق الأربعاء على قانون للعفو العام قد يفضي إلى الإفراج عن آلاف السجناء, غير أن المسؤولين الأميركيين نبهوا إلى أن وزارة العدل قد تكون بحاجة لعشرات الآلاف من الأسرة الجديدة للمحتجزين الذين اعتقلتهم جهات مختلفة بما فيها الشرطة والجيش بكافة أنحاء العراق.

كما سيتعين على الوزارة استقبال كثير من السجناء الإضافيين البالغ عددهم 24 ألفا والمعتقلين بالسجون الأميركية مثل معسكر بوكا جنوب البلاد وأبو غريب شمال بغداد.

وصرح النائب العام الأميركي مايكل موكاسي أن الجهود التي بذلتها إدارته ووزارتا الخارجية والدفاع مجتمعة حققت بالفعل تقدما هاما.

ونسبت نيويورك تايمز إلى عدد من موظفي وزارة العدل الأميركية قولهم إن مما يعيق جهود التقدم بالعراق، هو عجز الحكومة والفساد والطائفية.

ووفقا لتقديرات مايك بانيك، مدير البرامج بهيئة إصلاح العراق التابعة لوزارة العدل، فإن العراق بحاجة لمساحة من الأرض تكفي لاستيعاب خمسين ألف سجين مشيرا إلى وجود خطط لتوفير حوالي عشرين ألف سرير جديد في غضون العام القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة