انتخابات داكوتا ومونتانا تتواصل وأوباما يتجه للفوز   
الأربعاء 1429/5/30 هـ - الموافق 4/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

أنباء تتحدث عن حصول أوباما على أصوات المندوبين المطلوبة (الفرنسية)

يواصل الناخبون في ولايتي ساوث داكوتا ومونتانا الإدلاء بأصواتهم في الجولة الأخيرة من المعركة المحتدمة بين المترشحيْن الديمقراطييْن باراك أوباما وهيلاري كلينتون للفوز بترشيح حزبهما ومواجهة المرشح الجمهوري جون ماكين في انتخابات الرئاسة التي تجري في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ومن المتوقع أن يفوز أوباما بنتيجة هاتين الولايتين وسط تكهنات محمومة بأن كلينتون ستتخلى بسرعة عن جهودها من أجل الوصول إلى البيت الأبيض.

ويتحدد في هذه الانتخابات موقف 31 مندوبا يمثلون الولايتين في المجمع الانتخابي للحزب الديمقراطي الذي يعقد في أغسطس/آب القادم.

ويحتاج أوباما إلى نحو 40 مندوبا ليحصل على أصوات المندوبين المطلوبة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي وهي 2118، ليصبح أول مرشح رئاسي أسود لحزب أميركي كبير.

ويمكن لأوباما أن يحقق هذا الرقم الليلة وهذا يعتمد على مدى سرعة حصوله على ولاء نحو 200 مندوب كبير لم يحسموا أمرهم بعد وهم من كبار مسؤولي الحزب الذين يحق لهم انتخاب من يروق لهم بغض النظر عن نتائج الانتخابات الأولية.

وبحسب وكالة أسوشيتد برس فإن أوباما ضمن ترشيح الحزب الديمقراطي بعد أن حصل على أصوات المندوبين المطلوبة.

واعتمدت إحصائية الوكالة على تصريحات عامة لمندوبين وكذلك تأكيد 15 مندوبا لنياتهم في التصويت و11 مندوبا في حال حصوله على 30% فقط من الأصوات في ساوث داكوتا ومونتانا هذه الليلة.

نفي
آمال كلينتون باتت معلقة على أصوات المندوبين الكبار (الفرنسية)
وفي المقابل نفى المسؤولون عن حملة كلينتون تقريرا لوكالة أسوشتد برس عن أنها ستعلن هذه الليلة هزيمتها أمام أوباما، وقالوا في بيان إن هذا التقرير غير صحيح.

وقال رئيس الحملة تيري مكوليف لشبكة سي أن أن التلفزيونية إن كلينتون لا تخطط على الإطلاق لإعلان التسليم بالهزيمة، مضيفا أنه يتعين المضي خلال الأيام الثلاثة القادمة في العمل مع المندوبين الكبار لإقناعهم أولا بأن كلينتون حصلت على أصوات أكثر وثانيا بأنها الأفضل في مواجهة ماكين في الخريف القادم.

في هذه الأثناء أفاد استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب ونشرت صحيفة "يو أس أي توداي" نتائجه الثلاثاء بأن أوباما يتقدم بفارق طفيف على ماكين في الانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وحصل أوباما على 47% من نوايا الأصوات في مقابل 44% لماكين. وقبل شهر أعطى المعهد نفسه تقدما للمرشح الجمهوري (47% في مقابل 45% لأوباما).

وفي حال تنافست كلينتون مع ماكين فإنها ستحصل على 49% من نوايا الأصوات في مقابل 43% لسناتور أريزونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة