نذر أزمة على خلفية تهديدات روسية للسويد   
السبت 28/11/1436 هـ - الموافق 12/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)

استدعت السويد السفير الروسي لتقديم إيضاح بشأن تصريحات متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية هددت فيها بالرد على أي قرار تتخذه الدولة الإسكندنافية بالانضمام لـحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية السويدية إن السفير فيكتور تاتارينتساف "مطالب بالمجيء اليوم" تلبية لطلب وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم.

وقالت فالستروم للصحفيين إنه "من غير المقبول توجيه تهديدات، نحن دولة مستقلة ونتخذ قرارات مستقلة بشأن سياستنا الأمنية".

وتصاعد التوتر في الفترة الأخيرة مع تزايد قلق السويد مما تقوم به روسيا في أوكرانيا والنشاط العسكري حول منطقة البلطيق.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أمس إن انضمام السويد للناتو ستكون له "عواقب عسكرية وسياسية وعواقب تتعلق بالسياسة الخارجية قد تتطلب الرد بإجراءات ضرورية من جانب روسيا".

يذكر أن السويد ليست عضوا في الناتو لكنها حليف مقرب منه وتشارك بانتظام في تدريباته العسكرية.

وأدى تدهور الوضع الأمني في شرق أوروبا إلى دعوات متزايدة من السويد وجارتها فنلندا -التي تتشارك مع روسيا حدودا طولها 1300 كيلومتر- بإقامة علاقات رسمية مع الناتو.

وزاد البلدان من التعاون العسكري فيما بينهما ومع الناتو، لكن الدعم الشعبي للحصول على العضوية ما زال ضئيلا نسبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة