نجل إسترادا يطلب إعادة محاكمة والده   
الأحد 1422/9/16 هـ - الموافق 2/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسترادا يتشاور مع محاميه أثناء إحدى جلسات محاكمته (أرشيف)
قدم نجل الرئيس الفلبيني المخلوع
جوزيف إسترادا طلبا بإعادة محاكمة والده متهما القاضي الذي يتولى القضية بالتحيز. وطالب نجل إسترادا القاضي أناكليتو بادوي بترك القضية.

وقال نجل الرئيس المخلوع أن بادوي وعد بعض جماعات المجتمع المدني في الفلبين بإدانة والده بالاتهامات الموجهة له.

ويحتجز إسترادا حاليا في مستشفى عسكري بإحدى ضواحي العاصمة الفلبينية مانيلا منذ مايو/ أيار الماضي بعد أربعة أشهر من انتفاضة شعبية دعمها الجيش لإقصائه عن مقعد الرئاسة.

وكانت مصادر قضائية فلبينية قد قالت الشهر الماضي إن محكمة مكافحة جرائم الاحتيال قررت تأجيل إضافة تهمة جديدة للتهم المنسوبة لإسترادا. ويأتي قرار التأجيل عقب قيام فريق الدفاع بتقديم التماس إلى هيئة المحكمة في محاولة لإسقاط التهم عن إسترادا. ويواجه إسترادا تهمتين أخريين هما نهب الأموال العامة والحصول على أكثر من مليون دولار بصورة غير مشروعة وتهمة الحنث باليمين وعدم الإفصاح عن حجم أرصدته.

يذكر أن إسترادا يحاكم بتهمة استغلال منصبه في جمع ثروة غير مشروعة تقدر بحوالي 80 مليون دولار. ويواجه إسترادا عقوبة الإعدام إذا أدين في التهم الموجهة إليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة