أيام المغرب الثقافية في الأوبرا المصرية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

افتتح وزير الثقافة المصري فاروق حسني ونظيره المغربي محمد الأشعري فعاليات الاحتفالية المغربية "أيام المغرب الثقافية" في دار الأوبرا المصرية.

أقيم بهذه المناسبة عدد من المعارض داخل مباني دار الأوبرا بينها معرض للفن التشكيلي وآخر للصناعات الحرفية والتراثية المغربية خصوصا المجوهرات المصنعة من الفضة، إضافة إلى معرض للكتاب.

تضمن حفل الافتتاح وصلات غنائية قدمتها فرقة الموسيقى الأندلسية إلى جانب عدد من المقطوعات الموسيقية تلتها فرقة ابن عربي للموسيقى والإنشاد الصوفي التي تتبع الطريقة الشاذلية إحدى الطريق الصوفية بمصر.

وكان وزيرا الثقافة وقعا السبت على بروتوكول للتعاون الثقافي بين البلدين تضمن تبادل خبرات العمل في الآثار بين الجانبين وتشكيل لجنة مشتركة تعمل على التنسيق في المجال الثقافي مثل النشر والمشاركة في معارض الكتب المقامة في كلا البلدين.

واتفق الجانبان أيضا على المشاركة في الفعاليات الثقافية الوطنية والكبرى في البلدين مثل "سمبوزيوم أسوان للنحت على صخور الغرانيت".

ويشارك في أيام المغرب الثقافية التي تستغرق أسبوعا من الندوات الثقافية والأدبية والسينمائية والأمسيات الشعرية، مثقفون وشعراء مغاربة بينهم الناقد محمد برادة والكاتب حسن النجمي والشاعرة وفاء العمراني.

وستعرض ضمن الفعاليات أيضا أربعة أفلام مغربية هي "العيون الجافة" لنرجس النجار و"وجها لوجه" لعبد القادر الأقطع و"ألف شهر وشهر" لفوزي بن سعيد و"عشاق موكادور" لسهيل بن بركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة