رومانيا تنفي إيواء سجون سرية تابعة للـ CIA   
الثلاثاء 20/10/1426 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

الرئيس الروماني يرحب بتحقيق حول مزاعم بشأن وجود معتقلات سرية في بلاده (الفرنسية)

أعربت رومانيا عن استعدادها لإجراء تحقيقات في قاعدتين عسكريتين لكشف ما إذا كانتا قد استعملتا من طرف وكالة الاستخبارات الأميركية (CIA) كسجون سرية لاعتقال عناصر من تنظيم القاعدة.
 
وأكد الرئيس الروماني ترايان باسيسكو أن المخابرات الأميركية لم تستعمل أبدا أي منشآت رومانية في ما وصفته صحيفة واشنطن بوست الأميركية بأنه عملية سرية لاعتقال عناصر القاعدة في بلدان وسط وشرق أوروبا.
 
وقال الرئيس الروماني الذي يزور فرنسا في حوار مع صحيفة "لوفيغارو" إنه لا توجد في بلاده سجون من النوع الذي تحدث عنه تقرير الصحيفة الأميركية.
 
وأضاف الرئيس باسيسكو أن بلاده مستعدة لفتح تحقيق حول قاعدتي تيميسوارا وكوغالنيسيانو اللتين يشتبه في أنهما تضمان سجونا سرية.
 
ويذكر أن الولايات المتحدة استعملت قاعدة جوية قريبة من بلدة ميهايل كوغالنيسيانو جنوب شرق البلاد كمعبر لإرسال التجهيزات والجنود إلى العراق في المراحل الأولى لغزو العراق عام 2003 ورابط بها مؤقتا نحو 3500 جندي أميركي.
 
وترجح منظمة "هيومان راتس واتش" التي تعنى بحقوق الإنسان وتتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، أن تكون أراضي رومانيا وبولندا قد استعملت من طرف CIA في إطار عملية سرية لاعتقال عناصر من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.
 
ومن جهته فتح مجلس أوروبا -وهو أعلى هيئة أوروبية تعنى بحقوق الإنسان في استقال تام عن الاتحاد الأوروبي- تحقيقا عن المزاعم التي تتحدث عن وجود معتقلات سرية بدول أوروبية.
 
لكن المفوض الأوروبي المكلف بالعدل نفى الأسبوع الماضي أن يكون هناك دليل يشير إلى أن بلدانا أوروبية فتحت أراضيها لإيواء معتقلات سرية لفائدة وكالة الاستخبارات الأميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة