إطلاق منصة "أسناد" للتجارة الإلكترونية   
الأحد 1433/6/1 هـ - الموافق 22/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:36 (مكة المكرمة)، 0:36 (غرينتش)
منصة "أسناد" للتجارة الإلكترونية تتيح بيع منتجات المبدعين العرب عبر الإنترنت (البوابة العربية للأنباء التقنية)

أطلقت شركة "أسناد" الناشئة النسخة التجريبية من منصتها للتجارة الإلكترونية الموجهة للمبدعين العرب، بغرض تمكينهم من بيع إبداعاتهم عبر الإنترنت بسهولة ودون تعقيدات تقنية وبتكلفة تقل كثيرا عن تكلفة الموزعين خارج الإنترنت.

وقال مؤسس "أسناد" محمد الساحلي إنه أراد منذ سنوات توفير كتبه للبيع بصيغة إلكترونية عبر الإنترنت، لكن لم تكن البنية التحتية للإنترنت في العالم العربي مناسبة آنذاك لهذا النوع من المشاريع.

وأضاف أن البنية التحتية للإنترنت في البلدان العربية "بدأت تتحسن وصار بمقدور مواطني عدد كبير من الدول العربية الشراء عبر الإنترنت بسهولة، لكن مع ذلك لا يزال هناك نقص كبير في مجال توفير الخدمات التي تمكن الأفراد من البيع عبر الإنترنت، وليس الشراء فقط".

وتمكن منصة أسناد جميع المبدعين، في شتى المجالات الأدبية والفنية والبرمجية وغيرها من توفير إبداعاتهم للبيع بشكل رقمي سهل التوزيع عبر الإنترنت، مثل الكتب الإلكترونية والنصوص البرمجية والتسجيلات الصوتية والصور والتصاميم الفنية.

لا تتطلب منصة أسناد أي مهارة تقنية لاستخدامها، وكل ما يحتاج إليه المستخدم هو الاشتراك في الموقع وإدخال بيانات منتجه وتحديد سعر البيع، ثم البدء في ترويج منتجه أو منتجاته، والبدء في حصاد مستحقاته.

وتقتطع أسناد نسبة 10% من قيمة المنتج المبيع، ويتم الشراء منه عن طريق "PayPal" مبدئيا مع إمكانية إضافة وسائط دفع أخرى مستقبلا.

وتأتي منصة أسناد في وقت تزداد فيه أهمية التجارة الإلكترونية في العالم العربي، لسد فجوة كبيرة في شبكة الإنترنت العربية، وهي غياب أي أداة تمكن المبدعين من بيع إبداعاتهم رقميا، والوصول إلى شريحة كبيرة من المعجبين والجمهور على امتداد دول العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة