شرطة مقدونيا تواجه اللاجئين بقنابل الغاز   
الأحد 1437/7/3 هـ - الموافق 10/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
أفاد مصدر في الشرطة اليونانية بأن عناصر الشرطة المقدونية على الحدود مع اليونان أطلقوا -اليوم الأحد- قنابل الغاز المدمع لصد مئات اللاجئين الذين كانوا يحاولون عبور السياج الحدودي.

وأطلقت الشرطة الغاز عندما حاول مهاجرون قبل الظهر عبور السياج الحدودي، علما بأن أكثر من 11 ألف لاجئ ومهاجر يطالبون منذ أكثر من شهر بفتح الحدود التي أغلقت بعد قطع "طريق البلقان" منعا لوصولهم إلى بلدان أوروبا الشمالية.

وقال شهود عيان إن شرطة مقدونيا أطلقت الغاز المدمع على حشد يضم أكثر من خمسمئة لاجئ تجمعوا عند السياج في مخيم إيدوميني، بينما ذكر مصدر من الشرطة اليونانية أن في المنطقة "توترا".

من جهته، قال مسؤول من مقدونيا طلب عدم نشر اسمه إن عددا كبيرا من المهاجرين تركوا مخيم إيدوميني في الصباح وحاولوا اقتحام السياج، مضيفا أنهم ألقوا الحجارة على الشرطة، فردت الشرطة بقنابل الغاز.

ويقيم أكثر من عشرة آلاف مهاجر ولاجئ في المخيم في اليونان منذ فبراير/شباط الماضي، بعد أن تقطعت بهم السبل نتيجة حملة إغلاق الحدود في منطقة البلقان.

وينفذ الاتحاد الأوروبي اتفاقا مع تركيا، يتعين من خلاله على أنقرة استعادة جميع اللاجئين الذين يدخلون اليونان بشكل غير نظامي.

وفي المقابل، سيستقبل الاتحاد الأوروبي آلاف اللاجئين السوريين من تركيا مباشرة، وسيمنحها مساعدات مالية، ويمنح مواطنيها حق السفر إلى دوله دون تأشيرة دخول، ويسرع وتيرة محادثات انضمام أنقرة إلى عضويته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة