مقتل 50 على الأقل في مواجهات طائفية بوسط نيجيريا   
السبت 1422/6/20 هـ - الموافق 8/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتل 50 شخصا على الأقل خلال المواجهات الطائفية في مدينة جوس عاصمة إحدى ولايات وسط نيجيريا. في غضون ذلك أمر رئيس نيجيريا أولوسيغون أوباسانجو قوات الجيش بالانتشار في المدينة.

وذكرت مصادر صحفية أن المواجهات بين المسلمين والمسيحيين التي اندلعت أمس في جوس عاصمة ولاية الهضبة على خلفية طائفية أسفرت عن مقتل 50 شخصا على الأقل. وشاهد مراسلون غربيون جثث بعض القتلى متفحمة في شوارع المدينة. وقد أغلقت المتاجر أبوابها اليوم وأقامت مجموعات من الشبان حواجز على الطرق وعزلت أجزاء من البلدة.

أوباسانجو
وفي هذه الأثناء أعلن الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو عبر الإذاعة النيجيرية الرسمية أنه أعطى أوامره للجيش بالانتشار في مدينة جوس. وذكرت الإذاعة أن كنائس ومساجد أحرقت في المدينة أثناء الاشتباكات العنيفة بين المسيحيين والمسلمين.

وقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق مثيري الشغب في بعض المناطق. وفرضت حظر التجول أثناء الليل على المدينة التي يتركز النشاط الاقتصادي فيها على تعدين القصدير. وكان مئات الأشخاص قد قتلوا أثناء مواجهات طائفية في مدينة كادونا الواقعة شمالي نيجيريا العام الماضي بسبب خطط الدولة لتطبيق الشريعة الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة