مليونا حاج أدوا صلاة الجمعة في المسجد الحرام   
الجمعة 1421/12/7 هـ - الموافق 2/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدى نحو مليوني حاج صلاة الجمعة في المسجد الحرام بمكة المكرمة قبل يوم واحد من توجههم إلى منى في يوم التروية ثم إلى وادي عرفة في اليوم التالي (الأحد) لأداء ركن الحج. وناشد الشيخ عبد الرحمن السديس أثناء خطبة الجمعة المسلمين دعم الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، ودعا صناع القرار في العالم إلى وضع حد لإراقة الدماء "في فلسطين المسلمة ودعم الانتفاضة المباركة".

وقال الشيخ السديس إنه ينتظر اليوم الذي يتم فيه تحرير المسجد الأقصى ثالث الحرمين الشريفين من "أيدي العصابة الصهيونية". وحث الحجاج على الامتناع عن القيام بأي مظاهرات سياسية أثناء الحج داعيا المسلمين إلى الوحدة.

وذكر شهود عيان أن ساحات وأروقة المسجد الحرام والمنطقة المحيطة به والطرق المؤدية إليه غصت بجموع غفيرة من المصلين.

وتسعى السلطات السعودية إلى أن يمر موسم الحج الحالي دون أي حوادث للعام الثالث على التوالي. فقد تسبب حريق في مقتل 343 حاجا عام 1997، وفي العام التالي لقي 119 شخصا مصرعهم دهسا تحت الأقدام أثناء تدافع للحجيج.

وقد أنفقت الحكومة السعودية نحو 200 مليون دولار في العام الماضي وحده في إطار خطة طويلة الأجل لتحسين وسائل السلامة والأمن أثناء موسم الحج، وقامت بنصب مزيد من الخيام المقاومة للنيران ومعدات مكافحة الحريق إضافة إلى إتمام شبكة جديدة من الطرق.

كما تم تشكيل مجموعات طبية تضم أكثر من عشرة آلاف فرد في مستشفيات وعيادات ومستوصفات في مكة وحولها للتصدي لأي مشكلة صحية. وبثت السلطات إعلانات ووزعت مطبوعات لتوعية الحجيج بأفضل السبل لتفادي أي مخاطر صحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة