لقاح لسرطان الثدي يحد من خطر الوفاة   
الاثنين 1429/4/9 هـ - الموافق 14/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)

 
كشفت دراسة طبية أن لقاحا تجريبيا يهدف إلى تحفيز جهاز المناعة لمقاومة سرطان الثدي تمكن من الحد من خطر الوفاة.

وتم الترخيص لشركة أبثيرا التي تتخذ من سكوتسدال بولاية أريزونا مقرا لها بإنتاج هذا اللقاح تحت اسم تجاري هو نيو فاكس وهذا اللقاح مصمم لمعالجة النساء المصابات بأورام تولد بروتينا اسمه إتش إي آر2.

وقالت المشرفة على الدراسة ليندا بينافيدس إنه إذا دعمت تجربة أكبر نتائج هذه الدراسة التي شملت 163 مريضة فقد يعطي هذا اللقاح علاجا جديدا لأكبر مجموعة فرعية من مريضات سرطان الثدي.

ولدى ما بين 25% و30% من مريضات سرطان الثدي أورام تفرز مستويات عالية من بروتين إتش إي آر2، وتميل أورامهم للنمو بشكل أسرع.

ومن المرجح بشكل أكبر أن تظهر مرة ثانية مقارنة مع الأورام التي لا تولد هذا البروتين، وتعالج معظم النساء حاليا بالهيرسيبتين المعروفة أيضا باسم تراستوزوماب وهو دواء مكلف تصنعه شركة جينيتيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة