الولايات المتحدة تفرض عقوبات على موغابي ومساعديه   
السبت 1424/1/6 هـ - الموافق 8/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
فرض الرئيس الأميركي جورج بوش الجمعة عقوبات اقتصادية على الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي و76 من كبار مسؤولي حكومته متهما إياهم بتقويض الديمقراطية في زيمبابوي.

وأصدر بوش أمرا تنفيذيا بتجميد كل أرصدة هؤلاء المسؤولين ومنع الأميركيين من الاشتراك في أي صفقات أو تعاملات معهم ليحذو بذلك حذو الاتحاد الأوروبي على أن تسري هذه العقوبات فورا.

وقال بوش بعد اتخاذه القرار إن حكومة موغابي قوضت على مدى أكثر من عامين بشكل منظم المؤسسات الديمقراطية للبلاد "واستخدمت العنف والتخويف والوسائل القمعية من بينها قانون لخنق المعارضة".

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر أن الوضع في زيمبابوي يعرض للخطر منطقة جنوب أفريقيا، ويهدد بتقويض الإصلاحات الديمقراطية في كل أرجاء القارة. وشدد على أن العقوبات لا تستهدف شعب زيمبابوي.

ويتعرض موغابي لانتقادات من الغرب الذي اتهمه بتزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي واضطهاد الخصوم السياسيين بالإضافة إلى الاستيلاء على مزارع مملوكة للمزارعين من أصل أوروبي لإعطائها للمواطنين الأصليين.

وفرضت الولايات المتحدة والكومنولث والاتحاد الأوروبي بتشجيع من جماعات حقوق الإنسان بعض العقوبات فيما يتعلق بالسفر وعقوبات اقتصادية على زيمبابوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة