معيتيق: مكافحة الإرهاب لا تكون بقصف المدن   
السبت 1435/8/10 هـ - الموافق 7/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)

دعا رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق إلى سحب جميع المظاهر المسلحة في البلاد، مؤكدا في الوقت نفسه أن مكافحة الإرهاب لا تتم بقصف المدن، وطالب بتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

وأكد في مؤتمر صحفي على ضرورة سحب مظاهر التسلح من بنغازي وطرابلس مبديا استعداده للتعاون مع الجميع لجعل ليبيا دولة قوية مترابطة وللعبور نحو مرحلة البرلمان القادم، وفق ما نقله مراسل الجزيرة في طرابلس محمود عبد الواحد.

لكن معيتيق أكد في الوقت نفسه أن الإرهاب لا يكافح بإرسال الصواريخ إلى الآمنين وإنما ضمن برنامج وخطة بمساندة كل الأطراف، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر ضد ما وصفها بمجموعات "متطرفة"، خصوصا في بنغازي.

وشدد على أنه لا يجوز لأي أحد أن يدعي محاربة الإرهاب باسم مؤسسات الدولة وإنما الدولة هي التي تقوم بذلك.

كما دعا إلى تشكيل حكومة إنقاذ وطني في ليبيا، تكون مهمتها إنقاذ البلاد من الأجواء التي تعيشها هذه الأيام. وطالب بأن تضم حكومة الإنقاذ الوطني كل الفرقاء السياسيين وتدعو للحوار والتهدئة ولم شمل الليبيين.

ومن المقرر أن تبت المحكمة العليا في ليبيا غدا الاثنين حول شرعية انتخاب معيتيق في البرلمان التي طعن فيها عدد من النواب وفق مصدر في المحكمة.

وكان رئيس الوزراء السابق عبد الله الثني قد رفض تسليم سلطاته إلى معيتيق الذي انتخبه المؤتمر الوطني العام (البرلمان) في أوائل الشهر الماضي مؤكدا أنه ينتظر القضاء للحكم بشأن شرعية الانتخاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة