حماس تطالب باستئناف الحوار وعباس يدعو للاستفتاء   
الثلاثاء 1427/5/10 هـ - الموافق 6/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)

أبو زهري دعا إلى عدم إشهار "سيف الاستفتاء" لإنجاح الحوار (الفرنسية)
أبدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استعدادها لمتابعة الحوار الفلسطيني للتوصل إلى اتفاق، رغم انتهاء المهلة التي حددها الرئيس محمود عباس للتوصل لاتفاق أساسه وثيقة الأسرى.

ودعا المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إلى ضرورة استمرار الحوار، وقال -منتقدا عباس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- إنه "لا يمكنك إشهار سيف الاستفتاء والمهل النهائية" فيما الحديث يجري عن الحوار.

وحث المسؤول في الحركة خليل الحية في مؤتمر صحفي عقده في غزة، الفصائل الفلسطينية، على التخلي عن "فكرة فشل الحوار" مؤكدا وجود "كثير من الوقت لاستئناف حوار جدي" للتوصل إلى اتفاق لإخراج الشعب الفلسطيني من أزمته.

وتطالب حماس بمزيد من الوقت لمناقشة مقترح وثيقة الأسرى واقترحت إدخال تغييرات في الصياغة، ومواصلة الحوار في غزة حيث توجد معظم قيادات الفصائل الفلسطينية، بيد أن عباس رفض جميع مطالب الحركة.

وأكد مكتب رئيس السلطة أنه سيدعو اليوم الثلاثاء إلى استفتاء وثيقة الأسرى، بعد أن فشلت الجهود في إقناع حماس بالاعتراف بإسرائيل.

يأتي ذلك رغم إعلان رئيس الحكومة إسماعيل هنية أن القوانين الفلسطينية لا تسمح بالدعوة إلى خطوة مماثلة. وترفض حماس مهلة العشرة أيام التي حددها عباس، ووصفت إجراء الاستفتاء بأنه مضيعة للوقت.

وكانت الفصائل الفلسطينية أعلنت في وقت سابق فشل الحوار في التوصل إلى اتفاق حول الوثيقة التي قام أسرى فلسطينيون في السجون الإسرائيلية بصياغتها، وتبناها عباس.

وفي يوم أمس الاثنين، استشهد مقاومان فلسطينيان وجرح اثنان من المارة في هجوم بالصواريخ أطلقته المروحيات الحربية الإسرائيلية على سيارة بمخيم جباليا المجاور لمدينة غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة