الحوثيون يتكبّدون خسائر بمأرب ويقصفون تعز   
الثلاثاء 1436/9/21 هـ - الموافق 7/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)

قتل نحو ستين مسلحا من مليشيا الحوثي وقوات صالح خلال يومين من المواجهات مع المقاومة الشعبية في محافظة مأرب شرقي اليمن، في حين واصلت قواتهم مسنودة بالقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصف أحياء عدة في مدينة تعز.

وقد وصفت المواجهات في محافظات مأرب بأنها الأعنف في المنطقة، حيث امتدت إلى جبهات البَلَق جنوب المدينة والمَخْدَرَة غربها وفي موقع الدفاع الجوي بصرواح. وقد أسفرت هذه المواجهات عن مقتل خمسة من أفراد المقاومة وجرح آخرين.

وفي الضالع جنوبي اليمن أدت المواجهات إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن عشرين من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة إن معارك هي الأعنف بين المقاومة ومليشيا الحوثي وقوات صالح اندلعت في جبهات عدة. وأوضح المركز أن المقاومة شنت هجوما على تجمعات الحوثيين وقوات صالح عقب محاولات تسلل قاموا بها.

قصف تعز
وبالمقابل، أفادت مصادر صحفية في محافظة تعز وسط اليمن بأن مليشيات الحوثي، مسنودة بقوات موالية لصالح، واصلت عصر الثلاثاء قصف أحياء عدة بمدينة تعز. 

وقالت المصادر إن مسلحي الحوثي وصالح قصفوا أحياء وسط المدينة وتل الأخوة وحي الروضة باستخدام الدبابات المتمركزة أسفل جبل صبر، الواقع تحت سطرتهم.

فوضى في الشوارع عند تجدد الاشتباكات في تعز في وقت سابق (الجزيرة)

وقالت المصادر إن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم الثلاثاء وسط المدينة بين مسلحي الحوثي ومقاتلي المقاومة الشعبية أسفرت عن مقتل خمسه مسلحين حوثيين، واثنين من المقاومة.

وتعيش مدينة تعز أوضاعًا إنسانية صعبة جراء المواجهات المسلحة، لاسيما من الناحية الصحية، نتيجة إغلاق معظم المستشفيات ونفاد مخزون الأدوية، في ظل الحصار الذي يفرضه الحوثيون على المدينة لمنع وصول أي مساعدات.

وكانت قوات الحوثي وصالح قد قصفت ميناء الزيت في البريقة بقذائف الكاتيوشا، مما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من مرافقه، وهو الموقع الوحيد الذي لا يزال تحت سيطرة المقاومة والرئة التي تتنفس بها المدينة.

غارات جوية
من ناحية أخرى قصف طيران التحالف بقيادة السعودية اليوم الثلاثاء مواقع يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم في مناطق عدة من اليمن.

وقد استهدفت غاراته معسكرا مواليا للحوثيين في محافظة أبين جنوبي اليمن، مما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة للجماعة.

وقال شهود عيان للأناضول عبر الهاتف إن "قوات التحالف شنت اليوم الثلاثاء غارتين جويتين استهدفتا مقر اللواء 15 التابع للجيش الموالي للحوثيين والرئيس صالح في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، مما أدى إلى احتراق وتدمير عدد من الآليات العسكرية فيه".

كما قصف طيران التحالف مواقع يسيطر عليها مسلحو جماعة أنصار الله الحوثية وقوات صالح في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقالت مصادر صحفية في محافظة مأرب لوكالة الأنباء الألمانية إن طيران التحالف شن غارتين على تجمعات للحوثيين في منطقة المخدرة، التابعة لمديرية صرواح غربي مأرب.

وكانت طائرات التحالف قد قصفت قاعدة الديلمي العسكرية في شمال العاصمة صنعاء، كما قصفت معسكر قوات الأمن الخاصة الموالي للحوثيين بمنطقة شبان في مدينة إب وسط اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة